تن هاج يكشف سبب الهزيمة بالستة أمام سيتي ولماذا لم يشرك رونالدو؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد إيريك تن هاج مدرب مانشستر يونايتد إن الافتقار للثقة كان وراء انهيار فريقه بشكل سيء خلال الخسارة 6-3 أمام غريمه المحلي مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد.

وأشار إلى إنه لم يشرك  النجم كريستيانو رونالدو احتراما لمسيرته الكبيرة.

ودخل يونايتد مباراة القمة اليوم على استاد الاتحاد بعد أربعة انتصارات متتالية في الدوري، ومنها التفوق على أرسنال وليفربول.

لكن بفضل ثلاثية إرلينج هالاند وأخرى من فيل فودن، انتصر سيتي بفارق أهداف لا يعطي انعكاسا حقيقيا للفجوة بين الغريمين.

وقال تن هاج "كنا نفتقر للثقة من البداية. في آخر خمس مباريات كانت لدينا ثقة كبيرة، واليوم حدث العكس.

"نحن لا ندافع من الأمام وتركنا المنافس يلعب بحرية. أثناء الاستحواذ لم نملك الشجاعة الكافية، وارتكبنا أخطاء وقرارات سيئة وتعرضنا لخسارة قاسية".

وأضاف "لا توجد أعذار أبدا في المستوى العالي في كرة القدم. عليك تحقيق النتائج، لكن من الطبيعي في عمليتنا أن نتعرض لانتكاسات. علينا فقط أن نتعلم منها".

كما أوضح تن هاج سبب اللجوء إلى البديل أنتوني مارسيال في الشوط الثاني لمحاولة التعويض وليس كريستيانو رونالدو، ولماذا لم يعتمد على كاسيميرو مرة أخرى في التشكيلة الأساسية.

وأضاف تن هاج "لم أشركه (رونالدو) احتراما لمسيرته الكبيرة.. أنتوني مارسيال احتاج إلى الدقائق وسجل هدفين.

"عندما قمنا بضمه (كاسيميرو) بدأنا في تحقيق الانتصارات. يتعلق الأمر بالفريق، وكان الفريق يؤدي بشكل جيد حقا".

وتابع "كان سكوت ماكتوميناي يؤدي بشكل جيد، لكنني متأكد أن كاسيميرو سيكون مهما لنا على المدى الطويل، وسيجد نفسه في الفريق على المدى القصير. سيأتي ذلك بطريقة طبيعية".

طباعة Email