بعد عودته للتهديف..تن هاج: رونالدو "ملتزم تماما" بمشروع يونايتد

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قال إريك تن هاج مدرب مانشستر يونايتد إن المهاجم البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو لا يزال "ملتزما تماما" بمشروع النادي وذلك بعدما سجل هدفا من ركلة جزاء في الفوز 2-صفر على شريف تيراسبول في الدوري الأوروبي لكرة القدم اليوم الخميس.

وبدا رونالدو البالغ من العمر 37 عاما، والذي يقضي فترته الثانية في أولد ترافورد، زائدا عن حاجة الفريق ليثير تكهنات عن احتمال رحيله في فترة الانتقالات الأخيرة.

لكن الدولي البرتغالي، الذي دفع به تن هاج أساسيا في مولدوفا بعد أن كان يجلس على مقاعد البدلاء في الدوري الإنجليزي الممتاز، سجل من ركلة جزاء في الشوط الأول ليحرز هدفه 699 مع الأندية.

ومنح أول أهداف رونالدو هذا الموسم يونايتد فوزا مهما في المجموعة الخامسة بعد أن خسر الفريق الإنجليزي مباراته الافتتاحية على أرضه أمام ريال سوسيداد الإسباني.

وقال تن هاج إن رونالدو لا يزال أمامه أدوار كبيرة مع الفريق.

وأضاف "إنه ملتزم تماما بهذا المشروع وبهذا الفريق، يلعب بكامل تركيزه وطاقته ويحاول التفاهم أكثر من زملائه وهو شيء يسعدني كثيرا.

"يتعين عليه العمل بقوة واستعادة أفضل حالاته. سيسجل المزيد من الأهداف. إنه قريب جدا من ذلك. عندما يصبح أكثر لياقة، سيسجل المزيد".

وبهذا الانتصار الثالث تواليا خارج الأرض في كل المسابقات رفع يونايتد رصيده إلى ثلاث نقاط في المجموعة الخامسة ليحتل المركز الثاني خلف ريال سوسيداد الذي يملك ست نقاط.

طباعة Email