أياكس يسحق رينجرز برباعية في دوري الأبطال

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصل أياكس أمستردام البناء على هيمنته المبكرة ليسحق رينجرز 4-صفر في الجولة الافتتاحية للمجموعة الأولى بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في استاد يوهان كرويف أمس الأربعاء.

وهز إيدسون ألفاريز وستيفن برجهاوس ومحمد قدوس الشباك في شوط أول من طرف واحد ثم أضاف ستيفن برجفاين الهدف الرابع قبل عشر دقائق من النهاية.

وكان التفوق كاسحا لأياكس في ثوبه الجديد بعد أن باع العديد من لاعبيه البارزين، لكنه استعرض قوته المفرطة أمام منافسه الاسكتلندي وصيف بطل الدوري الأوروبي في الموسم الماضي.

وقال ألفريد شرودر مدرب أياكس "شاهدت الفريق يشع بالمتعة والطاقة، هذه هي الظروف الأساسية للعب مباراة جيدة".

وأضاف "خططيا اتخذنا قرارات جيدة، كان الفريق متحدا وهذا أهم شيء".

افتتح المدافع ألفاريز التسجيل في الدقيقة 17 بضربة رأس سهلة بعد ركلة ركنية ليجني الفريق الهولندي ثمار الضغط المبكر.

واستمرت سيطرة أياكس في كل أرجاء الملعب وكان المهاجم دوسان تاديتش في قلب كل التحركات الأمامية.

وجاء الهدف الثاني من ضربة حظ لبرجهاوس في الدقيقة 32 بعد أن ساعده المدافع جيمس ساند بالتسجيل في مرماه بالخطأ.

وبعد دقيقة واحدة أكمل الغاني الدولي قدوس جهدا فرديا رائعا بإضافة الهدف الثالث، وكان يمكنه تسجيل الهدف الرابع بعد مراوغات مذهلة بالدقيقة 65.

وبدا أن رينجرز سيقلص الفارق لكن هدف بورنا باريشيتش في الدقيقة 70 ألغي للتسلل بعد تدخل حكم الفيديو المساعد.

وبتمريرة للخلف من البديل رايان جاك إلى برجفاين جاء الهدف الرابع بالدقيقة 80 لكنه أصاب نفسه خلال التسجيل وسار يعرج بسبب إصابة بعضلات الفخذ الخلفية.

وكانت عودة رينجرز حزينة إلى هولندا هذه المرة بعد أن هزم أيندهوفن خارج أرضه في إياب الدور التمهيدي ليبلغ دور المجموعات بدوري الأبطال لأول مرة منذ 2010.

وسدد رينجرز في إطار المرمى وحصل على أول ركلة ركنية بعد دقيقتين من الوقت بدل الضائع.

ويلعب ليفربول خارج أرضه أمام نابولي اليوم بنفس المجموعة. 

طباعة Email