سان جيرمان يقسو على نانت برباعية ويتوج بالسوبر الفرنسي للمرة الـ11

ت + ت - الحجم الطبيعي

 توج باريس سان جيرمان بلقب كأس السوبر الفرنسي للمرة الحادية عشر في تاريخه، عقب فوزه الكبير 4 / صفر على نانت، اليوم الأحد، في المباراة التي أقيمت بينهما بملعب (بلومفيلد) في تل أبيب.

ولم يجد سان جيرمان، الذي شارك في المباراة، بصفته بطلا للدوري الفرنسي في الموسم الماضي، أي صعوبة في الفوز على نانت، الذي خاض اللقاء، عقب تتويجه ببطولة كأس فرنسا في ذات الموسم.

وكان بإمكان نجوم سان جيرمان الفوز بعدد أوفر من الأهداف لولا لجوئهم للاستعراض في كثير من الأحيان بعد اطمئنانهم على النتيجة.

وفي ظل غياب الجناح الدولي الفرنسي كيليان مبابي عن اللقاء بسبب تراكم البطاقات خلال مسيرة سان جيرمان في الموسم الماضي، ارتدى النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار ثوب الإجادة، بعدما أحرزا الهدفين الأول والثاني لفريق العاصمة الفرنسية في الدقيقتين 22 والخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول على الترتيب.

وواصل باريس سان جيرمان فرض هيمنته على اللقاء خلال الشوط الثاني، حيث أضاف المدافع الإسباني المخضرم سيرخيو راموس الهدف الثالث في الدقيقة 57.

وتصاعفت معاناة نانت في اللقاء، بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه الكاميروني جان شارل كاستيليتو في الدقيقة 81 بعد تسببه في ركلة جزاء ضد نيمار، الذي ترجمها لهدف رابع لسان جيرمان في الدقيقة التالية.

وواصل سان جيرمان التحليق في صدارة قائمة أكثر الفرق المتوجة بالسوبر الفرنسي، بفارق 3 ألقاب أمام أقرب ملاحقيه فريق أولمبيك ليون، في حين ظل رصيد نانت متوقفا عند 3 ألقاب في البطولة، التي غابت عن خزائنه منذ عام 2001.

ويأتي هذا الفوز ليشكل دفعة معنوية لسان جيرمان تحت قيادة مديره الفني الجديد كريستوف جالتييه، مدرب نيس الفرنسي السابق، الذي سجل اليوم ظهوره الرسمي الأول مع الفريق، عقب توليه المسؤولية خلفا للمدرب الأرجنتيني المقال ماوريسيو بوتشيتينو.

ويبدأ باريس سان جيرمان مشواره بالدوري الفرنسي في الموسم الجديد بمواجهة مضيفه كليرمون يوم السبت المقبل، فيما يفتتح نانت مسيرته في المسابقة بملاقاة مضيفه آنجيه في اليوم التالي.

طباعة Email