اليويفا سيختبر المدرجات الآمنة خلال مبارياته في إنجلترا وألمانيا وفرنسا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) اليوم الأربعاء إن الاتحاد الأوروبي سيطلق برنامج مراقبة للمدرجات الآمنة في مسابقاته خلال المباريات التي ستقام في إنجلترا وألمانيا وفرنسا هذا الموسم بهدف إعادة تقديم هذا البرنامج بشكل دائم فيما بعد.

وبينما أصبحت المناطق الآمنة للتشجيع وقوفا في المدرجات هي القاعدة على المستوى المحلي، فإن اللوائح الحالية للاتحاد الأوروبي للعبة لا تسمح بها في مسابقاتها بعد الحظر الذي أعقب كارثة استاد هيسل عام 1985.

وتمت الموافقة على البرنامج من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، لكن اللجنة قالت إنه سيقتصر فقط على أفضل خمسة اتحادات ضمن تصنيف اليويفا حيث تكون تلك المدرجات الآمنة مصرح بها بالفعل ويتم تنفيذها على المستوى المحلي.

وعلى الرغم من أن إسبانيا وإيطاليا من بين الخمسة الأوائل ضمن تصنيف اليويفا، إلا أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قال إنه سيقتصر في تطبيقه على إنجلترا وألمانيا وفرنسا فقط لأنها كانت متوافقة مع التشريعات الوطنية والمحلية.

وقال اليويفا في بيان "سيتم تنفيذ البرنامج خلال دور المجموعات ومراحل خروج المغلوب حتى الدور قبل النهائي من منافسات الأندية الأوروبية للرجال موسم 2022-2023. سيتم استبعاد المباريات النهائية.

"في نهاية موسم 2022-2023، وعلى أساس التقارير المقدمة من الخبراء المكلفين، ستقوم إدارة الاتحاد الأوروبي للعبة بتقييم نتائج البرنامج ورفعها إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم".

وستقرر اللجنة بعد ذلك أي استمرار محتمل أو تمديد محتمل للبرنامج.

وفي إنجلترا، تلقى مانشستر يونايتد وتوتنهام هوتسبير ومانشستر سيتي وتشيلسي الموافقة على الترخيص بالوقوف الآمن في مناطق الجلوس بالمدرجات اعتبارا من أول يناير  هذا العام مع استعداد المزيد من الأندية البريطانية لتبني مناطق وقوف آمنة بالمدرجات الموسم المقبل.

وتوفي 39 شخصا، معظمهم من الإيطاليين، في استاد هيسل في بروكسل عندما انهار جدار بعد أن هاجم مشجعو ليفربول جماهير يوفنتوس قبل نهائي كأس أوروبا عام 1985، والذي فاز فيه يوفنتوس 1-صفر.

طباعة Email