اعتقال 68 شخصا وسط فوضى نهائي دوري أبطال أوروبا

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت شرطة باريس إنه تم اعتقال 68 شخصا في العاصمة الفرنسية وسط فوضى نهائي دوري أبطال أوروبا، وشهدت المباراة فوز ريال مدريد على ليفربول بهدف مقابل لا شيء يوم السبت.

وقالت مديرية شرطة باريس في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد إنها نفذت 68 اعتقال على صلة بالمباراة. ونقلت وسائل إعلام محلية عن السلطات أيضا أن رجال الإطفاء قامو بـ 238 تدخلا لإصابات طفيفة.

وكانت قوة الشرطة قد ذكرت في وقت سابق أن "عددا من المشجعين الذين ليس لديهم تذاكر لحضور المباراة حصلوا على تذاكر مزورة وعرقلوا الوصول إلى ستاد دو فرانس"، مضيفة أن ضغط هؤلاء المشجعين لدخول الملعب أدى إلى تأخير لقرابة 40 دقيقة.

وفي البداية أوضح المنظمون أن التأخير بسبب مشكلات أمنية ثم بعد ذلك بسبب تأخر وصول المشجعين.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن "البوابات الدوارة التي تؤدي إلى مقاعد ليفربول لم تفتح أمام آلاف المشجعين الذين اشتروا تذاكر مزورة لا تعمل في البوابات".

وأضاف "هذا أدى إلى تكدس المشجعين الذين يحاولون الدخول. ونتيجة لذلك، تم تأجيل انطلاق المباراة لمدة 35 دقيقة للسماح لأكبر عدد ممكن من المشجعين الذين لديهم تذاكر أصلية بالدخول".

وأكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن الشرطة فرقت الجماهير باستخدام الغاز المسيل للدموع وأضاف:"يعرب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن تعاطفه مع المتضررين من هذه الأحداث وسيراجع هذه الأمور بشكل عاجل مع الشرطة والسلطات في فرنسا ومع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم".

وفي الوقت ذاته، قال نادي ليفربول إنه طلب رسميا "إجراء تحقيق رسمي في أسباب هذه المشاكل غير المقبولة".

طباعة Email