الريال يفترس ليفانتي بسداسية ويرمي به في "الثانية"

ت + ت - الحجم الطبيعي

دفع فريق ريال مدريد ضيفه ليفانتي إلى الهبوط لدوري الدرجة الثانية، بعدما سحقه 6 / صفر، أمس الخميس، في المرحلة السادسة والثلاثين لبطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.
وارتفع رصيد الريال، الذي خسر ديربي العاصمة الإسبانية أمام جاره اللدود أتلتيكو في المرحلة الماضية، إلى 84 نقطة في صدارة البطولة التي حسم تتويجه بها رسميا هذا الموسم في وقت سابق.

وفي المقابل، تجمد رصيد ليفانتي عند 29 نقطة ليظل في قاع الترتيب برصيد 29 نقطة، ويتأكد هبوطه للدرجة الثانية، في ظل ابتعاده بفارق 6 نقاط خلف قادش، صاحب المركز السابع عشر (الرابع من القاع)، أول مراكز الأمان.

وفي حال فوز ليفانتي في مباراتيه المتبقيتين بالبطولة هذا الموسم وخسارة قادش مباراتيه، سوف يتساوى الفريقان في رصيد 35 نقطة، ليحتكما حينها إلى المواجهات المباشرة وفقا للائحة المسابقة، التي تصب في تلك الحالة في مصلحة قادش.

وكان الفريقان تعادلا 1 / 1 في مواجهتهما المباشرة بجولة الذهاب بالمسابقة، قبل أن يفوز قادش 2 / صفر على ليفانتي في جولة الإياب.

ورغم الفوز الكبير للريال، فقد تحقق بأقل مجهود، وكان بإمكان نجومه إضافة المزيد من الأهداف لولا لجوء لاعبيه للاستعراض من ناحية، وسوء الحظ الذي طاردهم من ناحية أخرى.

وافتتح فيرلان ميندي التسجيل للريال في الدقيقة 13، قبل أن يضيف كريم بن زيمة ورودريغو الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 19 و34 على الترتيب، فيما أضاف فينيسيوس جونيور الهدف الرابع في الدقيقة 45.

وأضاف فينيسوس الهدفين الخامس والسادس للريال في الدقيقتين 68 و83 على الترتيب، لينصب نفسه بطلا للمباراة دون منازع، عقب تسجيله 3 أهداف (هاتريك).

واتسمت الدقائق العشر الأولى بالهدوء من الفريقين، حيث انعدمت الخطورة على المرميين.

ومن أول هجمة للريال خلال المباراة، افتتح ميندي التسجيل للفريق الأبيض في الدقيقة 13.

ثم تلقى ميندي تمريرة أمامية من مودريتش، ليصل بالكرة إلى منطقة الجزاء، ويسدد بيسراه على يمين دانييل كارديناس، حارس مرمى ليفانتي، ليضع الكرة داخل الشباك.

وأضاع فيديريكو فالفيردي فرصة محققة لتسجيل هدف آخر للريال في الدقيقة 15، حيث تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الجانب الأيمن عن طريق لوكاس فاسكيز، لكن الكرة مرت من أمامه بغرابة شديدة.

ولم تمر سوى دقيقة واحد حتى أهدر فالفيردي فرصة أخرى، حينما تلقى تمريرة عرضية من جهة اليسار عن طريق مودريتش، ليسدد وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، لكن الكرة ارتطمت في القائم الأيسر وخرجت إلى ركلة مرمى.

وكاد ميندي أن يهز الشباك من جديد في الدقيقة 19، بعدما تهيأت أمام الكرة داخل المنطقة، لكنه سدد برعونة، ليبعدها كارديناس إلى ركلة ركنية.

وبعد دقيقة واحدة فقط من ضياع فرصة ميندي، أضاع بن زيمة الهدف الثاني لريال مدريد، بعدما تابع تمريرة عرضية من الجانب الأيسر عن طريق فينيسيوس جونيور، ليسدد ضربة رأس متقنة، وتعانق الكرة الشباك.

وأهدر فينسيسوس فرصة أخرى للريال في الدقيقة 21، عندما سدد من داخل المنطقة، لكن كارديناس تصدى للكرة بصعوبة بالغة، قبل أن يضيع اللاعب البرازيلي فرصة أخرى في الدقيقة 24، حيث سدد من داخل المنطقة بعد سلسلة من التمريرات السريعة المتقنة، لكنه وضع الكرة في منتصف المرمى، ليمسكها حارس ليفانتي بثبات.

وحاول ليفانتي العودة للمباراة ومبادلة الريال الهجمات، وكاد أن يقلص الفارق في الدقيقة 26، عن طريق سون، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن مباشرة.

وعاقب الريال ضيفه على ضياع تلك الفرصة، بعدما سجل رودريجو الهدف الثالث للفريق الملكي في الدقيقة 34، حيث تبادل اللاعب البرازيلي الشاب الكرة مع مودريتش، الذي أهداه تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى، لتمر الكرة من أمام كارديناس، وتصل الكرة إلى رودريجو، المتواجد أمام المرمى مباشرة، ليضع الكرة بكل سهولة في الشباك الخالية.

ووقف كارديناس حائلا أمام اهتزاز شباكه بهدف آخر في الدقيقة 38، بعدما تصدى لركلة حرة من الناحية اليسرى نفذها مودريتش، الذي سدد مباشرة نحو المرمى، لكن حارس ليفانتي، أبعد الكرة التي وصلت إلى فالفيردي، الذي سدد قذيفة من خارج المنطقة، غير أن حارس الضيوف واصل تألقه بعدما تصدى للكرة التي ارتطمت في العارضة.

وواصل سوء الحظ مطاردته لفالفيردي، الذي سدد قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 42، لكن الكرة اصطدمت في العارضة، قبل أن يضيف فينيسيوس الهدف الرابع للفريق المضيف في الدقيقة 45.

وتبادل فينيسيوس الكرة مع مودريتش، الذي أرسل له تمريرة حريرية انفرد على إثرها بالمرمى، ليسدد من على يسار منطقة الجزاء، واضعا الكرة زاحفة على يسار كارديناس، وتحتضن الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال 4 / صفر على ليفانتي.

وحافظ الريال على نشاطه الهجومي مع انطلاق الشوط الثاني، حيث سدد فالفيردي من خارج المنطقة، لكن الكرة علت العارضة بقليل في الدقيقة 48، أعقبها تسديدة مماثلة من مودريتش في الدقيقة 50، صدها كارديناس ببراعة.

وكاد بيبيلو أن يقلص الفارق لليفانتي في الدقيقة 51، حينما سدد من خارج المنطقة، غير أن الكرة أخطأت المرمى.

وأهدر رودريجو فرصة مؤكدة للريال في الدقيقة 55، حينما تلقى تمريرة بينية من بنزيمه، لينفرد بالمرمى مستغلا المساحات الخالية في دفاع ليفانتي، وحاول إسقاط الكرة (لوب) فوق حارس الضيوف الذي خرج من مرماه لملاقاته، لكن الكرة ذهبت فوق العارضة.

وسجل فينيسيوس هدفا في الدقيقة 58، لكن تم إلغائه بداعي وقوعه في مصيدة التسلل، لكنه سرعان ما هز الشباك من جديد بتسجيله الهدف الخامس في الدقيقة 68.

وتلقى بن زيمة تمريرة رائعة من مودريتش، لينفرد بالمرمى ويراوغ كارديناس، لكنه فضل تمرير الكرة لفينيسيوس بدلا من التسديد، ليضع اللاعب البرازيلي الكرة بكل أريحية داخل الشباك.

وواصل فينيسيوس تألقه بعدما سجل الهدف السادس لريال مدريد وهدفه الشخصي الثالث في الدقيقة 83، حيث تابع تمريرة رائعة من توني كروس، ليراوغ الدفاع بمهارة، قبل أن يسدد من على يسار منطقة الجزاء، واضعا الكرة في الشباك، ليختتم المباراة على أكمل وجه.

طباعة Email