ليفربول يبقي على آمال التتويج بلقب "البريميرليغ" بفوز صعب على أستون فيلا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبقى فريق ليفربول على آماله المحدودة في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه الصعب على مضيفه أستون فيلا 2 /1 أمس الثلاثاء في المباراة المؤجلة من المرحلة الثالثة والثلاثين.

وتقدم البرازيلي دوجلاس لويز بهدف مبكر لأستون فيلا في الدقيقة الثالثة لكن بعد ثلاث دقائق فقط أدرك الكاميروني جويل ماتيب التعادل لليفربول.

وفي الشوط الثاني تقمص المهاجم السنغالي الدولي ساديو ماني دور البطولة وسجل هدف الفوز لليفربول في الدقيقة 65.

وتعطلت مساعي ليفربول في منافسة مانشستر سيتي على اللقب بعد تعادله في الجولة الماضية مع ضيفه توتنهام بهدف لكل منهما.

ورفع ليفربول رصيده إلى 86 نقطة من 36 مباراة في المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف سيتي المتصدر والذي خاض 35 مباراة، أما أستون فيلا فتوقف رصيده عند 43 نقطة في المركز الحادي عشر.

وبإمكان مانشستر سيتي أن يعاود الانفراد بالصدارة من خلال المواجهة التي تجمعه بمضيفه وولفرهامبتون اليوم الأربعاء.

وافتتح أستون فيلا التسجيل مبكرا وتحديدا بعد مضي ثلاث دقائق من البداية عن طريق دوجلاس لويز الذي سدد كرة قوية برأسه من داخل منطقة الجزاء إلا أن أليسون حارس ليفربول تصدى للكرة لتعود الكرة مجددا للاعب البرازيلي الذي سدد بشكل مباشر في الشباك.

وبعد ثلاث دقائق فقط أدرك ماتيب التعادل لليفربول بعد ضربة حرة نفذت إلى داخل منطقة الجزاء وحاول دفاع أستون فيلا تشتيت الكرة لكنها وصلت إلى فيرجيل فان دايك الذي مرر إلى زميله الكاميروني الذي لم يجد صعوبة في هز الشباك.

وكان ديوجو جوتا قريبا من تسجيل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 18 عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الكرة ارتطمت بقدم أحد المدافعين وذهبت في اتجاه الحارس إيمليانو مارتينيز.

وأجرى يورغن كلوب مدرب ليفربول تغييرا اضطراريا بسحب فابينيو للإصابة والدفع بجوردان هندرسون.

وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول ضاعت فرصة محققة لليفربول عندما سدد كورتيس جونز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس إيميليانو مارتينيز تصدى لها.

وبدأت أحداث الشوط الثاني وسط أفضلية من جانب ليفربول لكن دون خطورة حقيقية على مرمى أصحاب الأرض.

وجاءت الدقيقة 65 لتشهد الهدف الثاني لليفربول بواسطة ماني بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق لويز دياز وقابل الكرة برأسه إلى داخل الشباك.

وكاد محمد صلاح أن يؤكد فوز ليفربول بهدف ثالث في الدقيقة 72 بعد دقيقة واحدة من مشاركته من على مقاعد البدلاء، عندما استخلص الكرة من دفاع أستون فيلا وتوغل بها داخل منطقة الجزاء لكن حارس أستون فيلا أنقذ الموقف.

وقبل ست دقائق من نهاية المباراة كاد داني إنجز أن يخطف هدف التعادل لأستون فيلا عندما توغل بالكرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية إلا أن أليسون تصدى لها ببراعة.

ومرت الدقائق الأخيرة دون أن تشهد جديدا ليخرج ليفربول فائزا بهدفين مقابل هدف. 
 

 

طباعة Email