الإعلام الإسباني يتغنى "بأعظم ليلة في تاريخ سانتياجو برنابيو"

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أشادت وسائل الإعلام الإسبانية بما حققه ريال مدريد بطل الدوري المحلي الذي انتفض بصورة هائلة في مواجهة ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي في إياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الليلة الماضية ليتأهل لنهائي البطولة الأوروبية الأولى للأندية.

وقبل دقائق فقط من النهاية كان سيتي متقدما 1-صفر وبدا في طريق التأهل للمباراة النهائية في مواجهة مواطنه ليفربول في باريس قبل أن يحرز رودريجو هدفين قبيل النهاية ويضيف كريم بنزيمة هدفا من ركلة جزاء في الوقت الإضافي ليفوز صاحب الأرض 3-1 و6-5 في النتيجة الإجمالية للقائي الذهاب والإياب بعد انتصار سيتي 4-3 في ملعبه ذهابا.

وقالت صحيفة اس الصادرة في العاصمة الإسبانية في عنوانها إلى جانب صورة لاحتفالات الفريق "ريال مدريد ينتمي إلى عالم آخر".

وعن هذا الإنجاز قالت صحيفة سبورت "هائل" بعد أن نجح ريال مدريد مرة ثانية في قلب تأخره ذهابا بعد أن فعلها في مواجهة باريس سان جيرمان بطل فرنسا في دور 16.

ورحبت صحيفة ماركا بنجاح ريال مدريد قائلة "أعظم ليلة في تاريخ ملعب (سانتياجو) برنابيو".
ووصفت إذاعة محلية في قطالونيا ما حدث بأنه "ليس كرة قدم بل ظاهرة خارقة".

وسيلتقي ريال مدريد في المباراة النهائية في 28 مايو الجاري في باريس مع ليفربول في تكرار لمواجهتهما في نهائي نسخة 2018.

وقال رامون كالديرون رئيس ريال مدريد السابق إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) يجب أن يمنح النادي جائزة خاصة تقديرا لجهوده في العودة في نتيجة المباريات ليصعد لنهائي دوري أبطال أوروبا للمرة 17 له بما في ذلك كأس أوروبا القديمة.

وأضاف كالديرون "أعتقد أنه يتعين على اليويفا أن يمنحنا كأسا خاصة بالفعل لما حققناه في هذه المواجهات الثلاث. إنه شيء مذهل. لا أعتقد أنه حدث من قبل. أرجو أن يضع الاتحاد الأوروبي هذا الأمر في اعتباره".
وفي شوارع مدريد، لا تزال المناقشات جارية حول المباراة المذهلة.

وقالت المشجعة ماريا خوسيه جوميز "لا تفقد الأمل أبدا عندما يتعلق الأمر بريال مدريد. كنت أقوم بتغيير القنوات كل خمس ثوان حتى لا أموت من الخوف. علاوة على ذلك كنت أسمع هدير الملعب من المنزل وأنا أعيش على بعد كيلومترين منه".
 

 

طباعة Email