مورينو يشيد بروح فياريال القتالية أمام ليفربول

ت + ت - الحجم الطبيعي

آمن فياريال بإمكانية حدوث المعجزات، وذلك لمدة 45 دقيقة على الأقل، حيث قاتل لاعبوه لإدراك التعادل أمام ليفربول في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكن قواهم خارت في الشوط الثاني من مباراة الإياب أمس الثلاثاء.

وتقدم فياريال بنتيجة 2-صفر أمس بعد أن لعب كفريق يخوض مهمة في ظل تشجيع من جماهيره المخلصة، التي كانت مكتظة داخل الاستاد المتواضع للفريق الإسباني.

وخرج لاعبو فياريال من الملعب بعد نهاية الشوط الأول وسط تصفيق حار ومدو وهتاف يصم الآذان يقول "نعم نستطيع" بعد أن تعادل الفريق في النتيجة الإجمالية 2-2.

ومع ذلك، فإن القصة تغيرت ما بين شوطي اللقاء بالنسبة لليفربول، الذي تخلص من ادائه الهزيل ليعود بعد الاستراحة متحمسا ومتطلعا للفوز.

ورد ليفربول بتسجيل ثلاثة أهداف في غضون 12 دقيقة ليتأهل إلى ثالث نهائي لكأس أوروبا في غضون خمسة مواسم بفوزه 3-2 إيابا و5-2 في مجموع المباراتين.

وقال جيرارد مورينو؛ المفعم بالمشاعر للصحفيين "الليلة هي مباراة للفخر. كان الفريق مؤمنا بنفسه حتى النهاية".

وأضاف مهاجم فياريال "الشوط الأول كان مذهلا، وقدمنا خلاله أحد أفضل عروضنا خلال الموسم". "سارت المباراة بالطريقة التي أردناها لكن الجهد البدني بدا واضحا وهم (لاعبو ليفربول) مميزون للغاية في هذا الأمر".

وبدا فياريال ظلا باهتا في مباراة الذهاب على ملعب انفيلد، لكنه ظهر كفريق مختلف تماما في إسبانيا.

وقال المدرب أوناي إيمري للصحفيين "أظهرنا أننا لم نصل إلى هذه المرحلة مصادفة". "سرنا على الخطة التي وضعناها وقدمنا ​​شوطا أول رائعا، لكن قوتنا تراجعت بشدة في الشوط الثاني". "لم تكن هناك المزيد من القوة للرد بينما خرجوا (لاعبو ليفربول) وهم أفضل حالا بعد الاستراحة". 

طباعة Email