مدرب مانشستر يونايتد المؤقت: متأخرون بـ "6 سنوات" عن ليفربول

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال رالف رانجنيك؛ المدرب المؤقت لمانشستر يونايتد، إن فريقه الذي خسر 4-صفر على ملعب أنفيلد أمس الثلاثاء يتأخر ست سنوات عن ليفربول، ويحتاج لإعادة بناء كبيرة إذا أراد المنافسة على الألقاب مرة أخرى.

وخسر يونايتد 5-صفر أمام ليفربول في أولد ترافورد في أكتوبر، قبل أن يتفوق عليه ليفربول مجددا في مباراة الإياب أمس الثلاثاء ليعود فريق المدرب يورغن كلوب إلى صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال رانجنيك "الأمر محرج ومخيب للآمال، وربما مهين، يجب أن نتقبل أنهم يتفوقون علينا منذ ست سنوات الآن". "عندما حضر يورغن كلوب (لتولي المهمة)، تغير الوضع في النادي وارتقى إلى مستوى جديد، ليس فقط كفريق ولكن الأمر امتد للنادي والمدينة. هذا ما يجب أن يحدث معنا في فترات الانتقالات المقبلة".

وقال المدرب الألماني إن ليفربول تحسن في كل فترة انتقالات بعد أن تعاقد مع كلوب في 2015 وقد أتى ذلك بثماره على تشكيلة الفريق الذي يضم الآن "25 سيارة لسباقات فورمولا 1".

ومن غير المتوقع أن يظل رانجنيك مسؤولا عن يونايتد الموسم المقبل، حيث يرجح أن يتولى مدرب أياكس أمستردام الهولندي إيريك تن هاج المسؤولية.

ومع انتهاء عقود العديد من اللاعبين، قال رانجنيك الذي يشغل أيضا موقع مستشار في النادي، إنه سيكون هناك حركة انتقالات كبيرة من وإلى النادي.

وأضاف: "بالنسبة لي، من الواضح أنه سيكون هناك ستة وربما سبعة أو ثمانية أو حتى عشرة لاعبين جدد...لا أعرف تحديدا". "وقبل التوقيع مع هؤلاء اللاعبين، عليك أن تعرف طريقة اللعب التي تريد أن تطبقها؟ ما نوع كرة القدم التي يريد المدرب الجديد تقديمه ليجلب بعدها اللاعب المناسب لهذه الطريقة في كل مركز".

وقال المدرب السابق للايبزيغ الألماني "ستكون هناك إعادة بناء بالتأكيد".

 

طباعة Email