سيميوني عن ثناء غوارديولا: لست غبياً.. فبعض المديح احتقار!

ت + ت - الحجم الطبيعي

شعر بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، بالارتياح بعد نجاة فريقه في مباراة الإياب أمام أتليتيكو مدريد في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء، لكن كلمات الثناء التي قدمها للفريق الإسباني لم تكن مقنعة لنظيره دييغو سيميوني.

وصمد سيتي ليتعادل بدون أهداف في الإياب وتأهل للدور قبل النهائي بفضل انتصاره 1-صفر في الذهاب.

وأشاد غوارديولا بأداء أتليتيكو في الشوط الثاني عندما ضغط بقوة من أجل هدف كان سيأخذ المباراة إلى الوقت الإضافي.

وقال غوارديولا "(أتليتيكو) أجبرنا على التراجع للدفاع". "كان الأمر كما لو أننا نسينا طريقة اللعب، لكنه كان عن جدارة من أتليتيكو. اليوم نحتفل بالتأهل، لكن بالأداء الذي قدمناه اليوم، كان يمكن أن نودع البطولة".

وألقى المدرب الإسباني باللوم على جدول مباريات فريقه المزدحم ومواجهة ليفربول مطلع الأسبوع الحالي في الدوري في افتقار سيتي للحدة في الشوط الثاني.

وقال غوارديولا "جئنا من مباراة صعبة، ولم يكن لدينا الوقت للاستعداد لهذه المباراة"."أكن احتراما كبيرا لأتليتيكو. يمكنه اللعب بالطريقة التي يريدها، لم أنتقد مطلقا أسلوب أتليتيكو وما يفعله دييغو سيميوني فهو يعرف كيف يفعل ذلك أكثر من أي شخص آخر في العالم".

لكن سيميوني مدرب أتليتيكو لم يكن مقتنعا بصدق غوارديولا.

وقال المدرب الأرجنتيني في المؤتمر الصحفي "ليس لدي سبب لإبداء رأي حول ما يقوله أحدهم، سواء كان جيدا أم سيئا. يمكن للأشخاص الأذكياء الذين يمكنهم التعبير بكلمات المديح أن يحتقروك. لكننا لسنا أغبياء". "أنا واضح بشأن فخرنا بهويتنا وبطريقة تنافسنا. وأحب أن أرى أولئك الذين يفوزون يطبقون أسلوبنا، لأنه يظهر مرة أخرى أن الشيء المهم هو الفوز".

وتأهل سيتي لمواجهة ريال مدريد بطل أوروبا 13 مرة والذي أخرج تشيلسي حامل اللقب.

وأبلغ غوارديولا الصحفيين "ريال مدريد ملك دوري الأبطال، وأنا أتطلع لمواجهته".

وأضاف "صعدنا للدور قبل النهائي للمرة الثالثة في تاريخنا والثانية على التوالي، لكن إذا لعبنا كما فعلنا في الشوط الثاني ضد أتليتيكو، فلن تكون لدينا فرصة أمام ريال مدريد".

طباعة Email