دياز يترك بصمة فورية ويصبح من القوة الضاربة لليفربول

ت + ت - الحجم الطبيعي

 لا شك أن الاستقرار والتكيف مع الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الذي غالبا ما يعرف بأنه البطولة الأقوى في العالم، ليس سهلا إلا إذا كنت لويس دياز لاعب ليفربول الجديد.

حتى مع وجود مجموعة من المواهب الهجومية بالفعل في صفوف ليفربول، فإن المهاجم الكولومبي دياز القادم من بورتو البرتغالي في يناير الماضي كان قادرا على التعامل مع الدوري الممتاز مثل البطة التي تسبح في الماء بسهولة.

وتم تجاهل دياز، القادم من قرية ساحلية ريفية على المحيط الأطلنطي، تقريبا عندما كان شابا بسبب بنيته الضعيفة، لكن بعد الإشارة له من قائد كولومبيا السابق كارلوس فالديراما انطلق دياز ولم ينظر للخلف.

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول بعد الأداء الرائع لدياز في الفوز 3-1 على بنفيكا في لشبونة في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي "إنه لاعب من طراز عالمي.

"إنه لاعب كبير حقا. إنه من دواعي سروري العمل مع دياز يوميا. أنا أكثر من سعيد بشأن قرار التعاقد معه في يناير الماضي".

وأصر كلوب على أن دياز "بدا بالفعل كلاعب في ليفربول" بعد أسابيع من التعاقد معه، حيث يمتلك اللاعب الشاب البالغ عمره 25 عاما سمة رئيسية معينة ساعدته على الشعور بأنه في منزله.

ومع تميز أسلوب لعب كلوب بالقوة بات دور الخط الأمامي مهما في الضغط على المنافس. وبعد عرض مذهل اخر في لشبونة منتصف الأسبوع الماضي، استخلص دياز الكرة في الثلث الأخير من الملعب أكثر (12 مرة) من أي لاعب اخر في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

ولم تتمكن قسوة الدوري الإنجليزي من منع الجهود الدفاعية لدياز، حيث دخل بين العشرة الأوائل في استخلاص الكرة في الثلث الأخير بين اللاعبين الذين شاركوا في أكثر من خمس مباريات.

ومن المؤكد أنه لا تنقصه الشجاعة في أدائه، ويتضح ذلك من وضع رأسه في اتجاه اندفاع روبرت سانشيز حارس برايتون أثناء خروجه من مرماه ببينما لعب دياز الكرة برأسه في المرمى، الأمر الذي أدى إلى ارتطام قوي بين اللاعبين.

وقال اندي روبرتسون مدافع ليفربول عن دياز عقب الفوز على برايتون "منذ انضمامه للفريق، اتضح كم هو مميز".
وتتمثل الخطوة التالية لدياز في استغلال مهاراته الفائقة، لا يوجد لاعب في ليفربول يراوغ أكثر من دياز خلال 90 دقيقة بالدوري هذا الموسم، في تسجيل المزيد من الأهداف وصنع تمريرات حاسمة لزملائه.

ومع حقيقة أن ساديو ماني ومحمد صلاح وديوجو جوتا وروبرتو فيرمينو جميعهم متوسط عدد أهدافهم في المباراة الواحدة أكثر من دياز هذا الموسم، ربما يؤكد غيابه عن التشكيلة الأساسية لمباراة القمة أمام مانشستر سيتي في استاد الاتحاد بعد غد الأحد.

لكن كلوب لا يخجل من الدفع بالمهاجم الكولومبي خلال المباراة، حيث اعتاد الاعتماد عليه سواء من البداية أو كبديل في المباريات المهمة رغم امتلاك الفريق بالفعل مهاجمين وهدافين بارزين خلال سعيه للفوز بأربعة ألقاب غير مسبوقة هذا الموسم.
 

كلمات دالة:
  • دياز،
  • ليفربول ،
  • الدوري الانجليزي الممتاز
طباعة Email