توخيل: الانتصار في "البرنابيو" على الريال أو الانكسار

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال توماس توخيل، مدرب تشيلسي، إن فريقه حامل اللقب يواجه خطر الخروج من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام ريال مدريد ما لم يتمكن من استعادة تركيزه بعد الخسارة 3-1 على أرضه في دور الثمانية أمس الأربعاء.

وبعد الخسارة المذلة 4-1 أمام برنتفورد في الدوري الإنجليزي الممتاز في ستامفورد بريدج أيضا يوم السبت، قال توخيل إنه كان في حيرة من أمره لتفسير التراجع المفاجئ لفريقه.

وأبلغ المدرب الألماني الصحفيين "يجب أن نعود إلى مستوانا ولا أعرف ماذا حدث... الشوط الأول أمام ريال مدريد كان تكرارا للشوط الثاني ضد برنتفورد.

"(كنا) بعيدين عن مستوانا في كل الجوانب. لا يمكنك توقع نتيجة إيجابية بعد هذا النوع من الأداء".

وأشار توخيل إلى أن فريقه سيخسر أمام ساوثامبتون في الدوري يوم السبت إذا لعب كما فعل في الشوط الأول أمام ريال مدريد.

وأوضح أن اهتزاز شباك الفريق بسبعة أهداف في مباراتين أمر مقلق، وهو بعيد كل البعد عن الصلابة الدفاعية التي استمتع بها تشيلسي منذ تولي توخيل المسؤولية في يناير من العام الماضي.

وقال توخيل إن روميلو لوكاكو، صاحب أغلى صفقة انتقال في تاريخ تشيلسي، والذي شارك كبديل في الشوط الثاني، أضاع فرصة "مهمة للغاية" لتقليص الفارق بضربة رأس عندما كانت النتيجة 3-1، لكن المشاكل لا تتعلق بلاعب أو لاعبين.

وتابع "إذا لم نحسن عقليتنا فلن نفوز على ساوثامبتون وهذه المواجهة (ضد ريال مدريد) ليست في صالحنا إلا إذا تغيرت الأمور".

 

طباعة Email