كريستال بالاس "يفرمل" مانشستر سيتي ويهدّد صدارته لـ "البريميرليغ"

ت + ت - الحجم الطبيعي

فرض كريستال بالاس التعادل السلبي على ضيفه مانشستر سيتي أمس الاثنين في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأصبحت الفرصة مواتية أمام ليفربول لتضييق الخناق على سيتي في الصدارة في ظل احتلاله المركز الثاني برصيد 66 نقطة من 28 مباراة بفارق أربع نقاط عن سيتي الذي يحل في الصدارة برصيد 70 نقطة من 29 مباراة.

وحصد كريستال بالاس نقطة ثمينة رفعت رصيده إلى 34 نقطة في المركز الحادي عشر.

واستحوذ سيتي على مجريات اللعب في أول عشر دقائق ونجح في تهديد مرمى كريستال بالاس بهجمة مبكرة، لكن تسديدة رياض محرز ضلت طريقها للشباك.

ورد كريستال بالاس بهجمة سريعة انتهت بتصويبة من ويلفريد زاها لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى سيتي.

وشن كريستال بالاس هجمة جديدة على مرمى الخصم انتهت بتسديدة قوية من مايكل أوليسي لكن ذهبت بعيدا عن الشباك.

وأوشك مانشستر سيتي على تسجيل هدف السبق في الدقيقة 14 عندما سدد البلجيكي كيفين دي بروين كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن تصدى لها الحارس فيسينتي جوايتا، لتصل الكرة إلى برناردو سيلفا لكنه لم ينجح في استغلالها.

وكاد جون ستونز أن يتقدم لسيتي في الدقيقة 19 عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن جوايتا حارس كريستال بالاس حمى مرماه ببسالة.

وتوالت هجمات سيتي على مرمى أصحاب الأرض وأبرزها تسديدتين من محرز ودي بروين لكن حارس كريستال بالاس أنقذ مرماه ببراعة.

وضاعت أخطر فرصة لسيتي في الدقيقة 27 بعد أن تصدى القائم الأيمن لتصويبة صاروخية من جواو كانسيلو لترتد الكرة إلى إيمريك لابورت لكنه سدد بعيدا عن المرمى.

وواصل جوايتا تألقه وتصدى ببراعة يحسد عليها لتسديدة قوية من رياض محرز.

ولم يحدث أي جديد خلال الدقائق العشر الأخيرة، لينتهي شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي.

ومرت الدقائق الأولى من أحداث الشوط الثاني دون أي فرص حقيقية على المرميين، مع ميل الأفضلية نسبيا لصالح مانشستر سيتي.

وكان دي بروين قريبا من افتتاح التسجيل لسيتي في الدقيقة 57 بعدما تلقى تمريرة من جاك غريليش وسدد كرة قوية بقدمه اليسرى لكنها ارتطمت بالقائم الأيسر، لترتد الكرة إلى رياض محرز الذي سدد بعيدا عن المرمى.

وشن سيتي هجمة جديدة على مرمى أصحاب الأرض بعد تمريرة رائعة من غريليش قابلها برناردو سيلفا بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكن الكرة ضلت طريقها للشباك.

وتراجع إيقاع اللعب بشكل كبير في الشوط الثاني مقارنة بالشوط الأول حيث ندرت هجمات سيتي على مرمى كريستال بالاس الذي لعب بطريقة دفاعية صلبة نجحت في تحجيم مهارات لاعبي الفريق الضيف.

طباعة Email