محمد صلاح يحرز هدفاً تاريخياً في مرمى برايتون ويقود ليفربول لفوز جديد

ت + ت - الحجم الطبيعي

 واصل المهاجم المصري الدولي محمد صلاح صناعة التاريخ بقميص نادي ليفربول الإنجليزي وسجل الهدف رقم 2000 للفريق في تاريخ مشاركات الفريق بالدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وأحرز صلاح هذا الهدف التاريخي لليفربول من ضربة جزاء في الدقيقة 61 من مباراة الفريق اليوم السبت أمام برايتون بالمرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإنجليزي ليقود ليفربول إلى الفوز 2 / صفر في المباراة.

ورفع صلاح بهذا رصيده إلى 20 هدفا في صدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وأصبح ليفربول ثاني فريق يصل لحاجز الـ2000 هدف في تاريخ الدوري الإنجليزي بعد مانشستر يونايتد الذي أحرز حتى الآن 2173 هدفا فيما يمكن لأرسنال اللحاق بهما قريبا حيث أحرز الفريق حتى الآن 1997 هدفا.

ورفع ليفربول رصيده إلى 66 نقطة في المركز الثاني مقلصا الفارق مع مانشستر سيتي المتصدر إلى ثلاث نقاط ، وتجمد رصيد برايتون عند 33 نقطة بعدما مني بالهزيمة الخامسة على التوالي في المسابقة.

واستعاد ليفربول نغمة الانتصارات في مبارياته أمام برايتون بالدوري الإنجليزي بعدما فشل في الفوز على هذا الفريق في آخر ثلاث مباريات سابقة بين الفريقين بالمسابقة حيث انتهت مباراتان بالتعادل ومباراة واحدة بفوز برايتون.

وأنهى ليفربول الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله الكولومبي لويس دياز في الدقيقة 19 ، وأضاف صلاح الهدف الثاني للفريق من ضربة جزاء في الدقيقة 61 .

وفرض ليفربول سيطرته على مجريات اللعب منذ بداية اللقاء مع بعض المناوشات الهجومية من برايتون.

وسدد لياندرو تروسارد لاعب برايتون كرة قوية في الدقيقة الثامنة أمسكها أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول ، وارتدت الهجمة سريعا لصالح الضيوف وأنهاها السنغالي ساديو ماني بتسديدة قوية تصدى لها حارس مرمى برايتون.

وواصل ليفربول ضغطه الهجومي حتى أسفر هذا الضغط عن هدف التقدم بتوقيع الكولومبي لويس دياز في الدقيقة 19 .

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة سريعة لليفربول وتمريرة طولية لعبها جويل ماتيب واندفع دياز نحو ليقابلها بضربة رأس ذكية من حدود منطقة الجزاء لتستقر الكرة في المرمى فيما سقط دياز مصابا بسبب تدخل قوي من الحارس الذي تقدم إلى حدود المنطقة من أجل التصدي للهجمة الخطيرة.

ولم يحتسب الحكم الهدف في البداية بداعي التسلل لكنه عدل عن رأيه واحتسب الهدف بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) وإن تغاضى عن طرد أو إنذار حارس برايتون رغم تدخله العنيف مع نجم ليفربول.

وواصل ليفربول ضغطه الهجومي في الدقائق التالية وإن افتقدت هجمات الفريق للحدة المطلوبة أحيانا كما تألق روبرت سانشيز حارس مرمى برايتون في التصدي لبعض الكرات من لاعبي ليفربول.

وتصدى حارس برايتون لتسديدة خطيرة من محمد صلاح بعد تلاعب الأخير بدفاع برايتون في الدقيقة 43 لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني ، دفع برايتون بلاعبه آدم لالانا بدلا من ستيفن ألزاتي لكن لالانا لم يلعب سوى دقائق قليلة في مواجهة فريقه السابق ليفربول حيث تعرض للإصابة وتم استبداله في الدقيقة 52 بزميله باسكال جروس.

وتبادل الفريقان الهجمات مع استمرار الأفضلية لليفربول وإن فشل الأخير في ترجمة هذه الأفضلية لمزيد من الأهداف في بداية هذا الشوط.

وتلاعب صلاح بمدافعي برايتون داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 57 وسدد الكرة باتجاه المرمى لكنها ارتطمت بأحد اللاعبين وارتدت من العارضة.

كما أهدر صلاح فرصة ذهبية لليفربول اثر هجمة سريعة للفريق في الدقيقة التالية أنهاها صلاح بتسديد الكرة خارج المرمى.

وأسفر ضغط ليفربول عن ضربة جزاء في الدقيقة 59 اثر تسديدة من نابي كيتا تصدى لها ييفس بيسوما لاعب برايتون بيده.

وسدد صلاح ضربة الجزاء مسجلا الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 61 ليكون الهدف رقم 2000 لليفربول في تاريخ مشاركات الفريق بالدوري الإنجليزي.

ولكن الحظ عاند صلاح بعد الهدف مباشرة حيث خرج اللاعب في الدقيقة 65 وحل مكانه ديوجو جوتا كما خرج نابي كيتا وحل مكانه تياجو ألكانتارا.

وتراجع أداء ليفربول نسبيا بعد خروج صلاح لكنه ظل الفريق الأفضل وإن حاول برايتون جاهدا تعديل النتيجة في الدقائق التالية وتصدى أليوسن بيكر لتسديدة خطيرة أطلقها داني ويلبك من مسافة قريبة اثر هجمة خطيرة لبرايتون في الدقيقة 89 كما تصدى لأكثر من محاولة خطيرة في الوقت بدل الضائع للمباراة لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لليفربول.

طباعة Email