معاقبة كيريتارو برابطة الدوري المكسيكي

ت + ت - الحجم الطبيعي

عاقبت سلطات كرة القدم المكسيكية أمس الثلاثاء كيريتارو بخوض مبارياته المقررة على ملعبه أمام مدرجات خالية لمدة عام بعد دخول الجماهير في مشاجرة دامية أسفرت عن إصابة ما لا يقل عن 26 شخصا وتصدرت عناوين الصحف العالمية.

وقال ميكل أريولا رئيس رابطة الدوري المكسيكي إن العقوبات التي فرضتها رابطة الدوري واتحاد كرة القدم ستمنع مشجعي كيريتارو من حضور المباريات المقامة خارج الديار لمدة ثلاث سنوات.

وقال مسؤولون إن ثلاثة أشخاص ما زالوا في حالة حرجة بعد المشاجرة التي اندلعت يوم السبت خلال مباراة بين كيريتارو وضيفه أطلس حامل لقب الدوري. وأظهرت مقاطع الفيديو التي انتشرت على نطاق واسع وأثارت الغضب في المكسيك وخارجها تعرض أشخاص إلى ضرب مبرح.

وأعلن أريولا ويون دي لويزا رئيس الاتحاد المكسيكي لكرة القدم هذه الإجراءات في مؤتمر صحفي مشترك.

وقال أريولا "لا نريد مجرمين متنكرين" في إشارة إلى مجموعات منظمة من المشجعين متهمة بارتكاب أعمال العنف. وأضاف أن مثل هذه المجموعات ستحتاج إلى بطاقات اعتماد لحضور المباريات في المستقبل.

كما تم منع الأعضاء الأربعة الكبار في فريق إدارة كيريتارو من أي أدوار مستقبلية مع فرق أخرى، في حين تم تغريم النادي 1.5 مليون بيزو (70150 دولارا). 

ولم يتطرق مسؤولو رابطة الدوري أو الاتحاد إلى سبب اندلاع العنف، الذي امتد من المدرجات إلى أرض الملعب بينما سعى مئات الأشخاص للاختباء.

 

طباعة Email