خسائر أرسنال تبلغ 134 مليون دولار في 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف أرسنال الإنجليزي عن خسائر قياسية وصلت إلى أكثر من 100 مليون جنيه أسترليني (134 مليون دولار) للعام المنتهي في 31 مايو 2021، مرجعا أغلب الأسباب إلى تأثير فيروس كورونا المستجد.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا) أنه بعد خسائر بلغت 50 مليون جنيه أسترليني العام الماضي، سجل أرسنال في بيانه المالي الأحدث خسائر بلغت 3ر107 مليون جنيه أسترليني بعد حساب الضرائب ، وهي الخسائر الأكبر في تاريخ النادي.

ومن ضمن الخسائر 85 مليون جنيه أسترليني جاءت بسبب تأثير كورونا حيث لعب الفريق مباراتين فقط بحضور الجماهير في ملعب "الإمارات" في موسم 2020/2021، في الوقت الذي كانت فيه إجراءات فيروس كورونا تمنع حضور الجماهير في أغلب فترات الموسم.

وذكر بيان للنادي مصحوبا بالأرقام: "نتائج العام المالي الماضي تأثرت بشدة بفيروس كورونا، الذي تسبب في إقامة معظم مباريات موسم 2020/2021 بدون حضور جماهيري".

وأضاف: "بالنسبة للمباريات التي أقيمت في غياب الجماهير، كانت هناك خسائر كاملة لعائدات التذاكر (وعائدات أخرى من يوم المباراة)".

وتابع النادي اللندني: "رغم خوض 31 مباراة على ملعب الفريق (23 في الدوري الإنجليزي، منها أربع مباريات من موسم 2019/2020، وست مباريات بالدوري الأوروبي ومباراتان في الكأس)، فإن مباراتين فقط من كل المباريات أقيمت بحضور جماهير، ونتيجة لذلك انخفضت عائدات بيع التذاكر في يوم المباراة حوالي 75 مليون جنيه إسترليني إلى 8ر3 مليون".

كان لاعبو فريق أرسنال قد وافقوا على تخفيض أجورهم بنسبة 5ر12 بالمئة خلال فترة الجائحة، مما عوض نفقات النادي التي بلغت 244 مليون جنيه إسترليني.

وأدى تسريح موظفين، وبلغ عددهم 55 في المجمل، وإعادة الهيكلة خلال تلك الفترة إلى تحمل النادي تكاليف استثنائية بواقع 7ر6 مليون جنيه إسترليني.

وبلغ إجمالي العائدات من بيع اللاعبين 8ر11 مليون جنيه إسترليني، في الوقت الذي تفاوض فيه لاعبان مثل شكودران موستافي ومسعود أوزيل (أعلى لاعب أجرا في تاريخ الفريق) لفسخ عقودهما وانتقالهما إلى أندية أخرى.

وجاءت الأرقام المالية لخسائر النادي بعد ساعات من إعلان النادي عن زيادة في أسعار التذاكر في الموسم المقبل 2022/2023.

وسوف تشهد اول زيادة في أسعار تذاكر ملعب "الإمارات"  في ثماني أعوام، قيام الجماهير بدفع أربعة بالمئة إضافية لمشاهدة مباريات الفريق في العام المقبل.
وقال أرسنال في بيانه: "نعلم أنه لا يرحب أحد بزيادة الأسعار، لكن هذا القرار لم يتخذ من فراغ".

وأضاف: "وفي نهاية المطاف، وفي مواجهة استمرار ارتفاع التكاليف، نحتاج لمواصلة دفع النمو في كل مصادر إيرادات النادي، بما في ذلك عائدات التذاكر يوم المباراة ، كجزء من هدفنا لإعادة مواردنا المالية الى التوازن على المدى المتوسط".

طباعة Email