أرتيتا: أنا الحل ولست المشكلة في علاقتي مع أوباميانج

ت + ت - الحجم الطبيعي

وصف ميكل أرتيتا مدرب أرسنال نفسه بأنه كان "الحل" في علاقته مع بيير-إيمريك أوباميانج بعد أن قال مهاجم الجابون إنه غادر النادي الإنجليزي لأن المدرب الإسباني كانت لديه مشكلة معه.

وأنهى أوباميانج عقده مع أرسنال بالتراضي وانتقل إلى برشلونة هذا الشهر لينهي تكهنات حول مستقبله بعد أن جرده أرتيتا من شارة القيادة بسبب "خرق قواعد الانضباط" في ديسمبر  الماضي.

وقال أوباميانج (32 عاما) الأسبوع الماضي إن أرتيتا لم يكن سعيدا بوجوده في أرسنال ما أجبره على البحث عن فريق آخر.

وأبلغ أرتيتا الصحفيين اليوم الأربعاء "هذا رأيه ويجب أن نحترم ذلك".

وأضاف "أنا ممتن للغاية لما ساهم به أوباميانج في الفريق. أرى نفسي في هذه العلاقة الحل وليس المشكلة".

وتابع "كنت الحل بنسبة 100 في المئة ويمكنني أن أتحدى أي شخص. ارتكب الكثير من الأخطاء بالطبع ونيتي تكون المصلحة. ليست مصلحتي وإنما مصلحة الفريق والنادي".

وساعد أوباميانج أرسنال في التتويج بكأس الاتحاد الإنجليزي في 2020 ونال شارة القيادة في الموسم الماضي عقب تمديد عقده في 2020 لكن مسيرته تراجعت بعد ذلك بقليل وغادر النادي قبل 18 شهرا من نهاية العقد.

وعما إن كان يشعر بالإحباط لخروج أوباميانج رد المدرب الإسباني "اعتقد أن العلاقة انتهت بأفضل طريقة ممكنة للجميع، اتخذنا جميعنا القرار وكان أفضل شيء هو المضي للأمام".

ولم يبرم أرسنال صفقات كبيرة في انتقالات الشهر الماضي لكنه سمح برحيل العديد من اللاعبين بحثا عن فرص للعب.

ويرى أرتيتا أن النادي "فعل الصواب" في فترة الانتقالات وعبر عن ثقته في المهاجمين ألكسندر لاكازيت وإيدي نكيتياه لتسجيل الأهداف في غياب أوباميانج.

ويحتل أرسنال المركز السادس بالدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 36 نقطة من 21 مباراة متقدما بنقطتين على ولفرهامبتون واندرارز صاحب المركز الثامن الذي يواجهه غدا الخميس.

 

طباعة Email