00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مشادة كلوب-أرتيتا تشعل انتصار ليفربول على أرسنال

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشعلت مشادة قبيحة في الشوط الأول بين يورغن كلوب، مدرب ليفربول ونظيره في أرسنال ميكل أرتيتا، حماس الجماهير واللاعبين في استاد أنفيلد أمس السبت قبل أن يسقط الفريق اللندني بأربعة أهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبعد نصف ساعة من الهدوء، أثارت كرة مشتركة في الهواء بين مهاجم ليفربول ساديو ماني ومدافع أرسنال تاكيهيرو تومياسو غضب الإسباني مدرب الفريق الزائر الذي يسيطر على انفعالاته في المعتاد.

وأثار ذلك غضب كلوب المتحمس في كثير من الأحيان، والذي تقدم بغضب تجاه أرتيتا وجاء الحكم الرابع بينهما.

ورفع الرجلان أيديهما وصرخا في وجه بعضهما بعضا بينما قام أفراد الجهاز الفني في كل فريق بالفصل بينهما. وواصل الاثنان الصياح في وجه بعضهما بعضا بعد أن أشهر الحكم مايكل أوليفر البطاقة الصفراء لكل منهما.

ورفعت هذه الواقعة مستويات الضوضاء في استاد أنفيلد الممتلئ بالجماهير وبدا أنها حفزت ليفربول، الذي رفع من مستواه ومضى ليسجل أربعة أهداف دون رد ليهزم أرسنال للمرة السادسة على التوالي بملعبه في الدوري.

وقال كلوب إنه غضب من استهداف الموجودين على مقاعد البدلاء في أرسنال لماني وشبه ذلك بمعاملة مهاجمه السنغالي من قبل أتليتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا هذا الشهر.

وقال المدرب الألماني "لم تكن مخالفة على الإطلاق من ساديو. لكن مقاعد بدلاء أرسنال كان الأمر كما لو كانت بطاقة حمراء تقريبا.

"لم يكن هناك أي شيء، إنه حتى لم يلمسه. كان هناك لاعبان يتنافسان على كرة في الهواء، ثم قفز (الموجودون على مقاعد بدلاء أرسنال)، ولم يكن هذا جيدا، وهذا ما قلته".

وأضاف "لقد سئمت حقا من ذلك، الجميع يحاول استهداف ساديو في هذه اللحظات... هذا ليس صحيحا".

جزء من حرارة كرة القدم

لكن كلوب أقر بأنه ترك شغفه يتغلب عليه.

وقال "الحكم أدى بشكل جيد حقا في هذا الموقف واستحقيت البطاقة الصفراء، لا توجد مشكلة على الإطلاق.

"لا يمكنك أن تتصرف على هذا النحو، حدث الأمر بهذه الطريقة في هذه اللحظة. أنا عاطفي للغاية خارج الخطوط، لكن لم يحدث كثيرا أن دخلت في جدل خارج الملعب".
وقال أرتيتا إن مثل هذه الوقائع جزء من حرارة كرة القدم.

وتابع المدرب الإسباني "كان يحاول الدفاع عن فريقه، وكنت أحاول الدفاع عن فريقي، هذا كل شيء"، مضيفا أن لا يوجد شيء آخر ليقوله و"لا يهم" ما كان يعتقده عن ماني في ذلك الوقت.

"لقد هنأته (كلوب) على المباراة. بالنسبة لي، كل هذه الأحداث تبقى هناك. إنها جزء من حرارة اللعبة والطريقة التي نحبها للمنافسة، وهذا كل شيء".

وقال أرتيتا إن أرسنال، الذي يحتل المركز الخامس، قاتل بشكل جيد في الشوط الأول عندما كان الفريق اللندني أكثر تماسكا وسجل هدفا ألغاه الحكم، لكنه فقد السيطرة تماما في الشوط الثاني عندما أضاف ليفربول ثلاثة أهداف إلى هدفه في الشوط الأول.

وأضاف "لقد انفرط عقدنا. استسلمنا في أول 15-20 دقيقة (من الشوط الثاني)... وعاقبونا، وبعد ذلك فقدنا السيطرة على المباراة، وكان لديهم كل الزخم.

"لقد رأيت أكبر الفرق في العالم تأتي إلى هذا الملعب وتنهار. كانوا أفضل منا لمدة 96 دقيقة، وهذا هو المستوى. كانوا معا لمدة ست سنوات واليوم يمكنكم رؤية الفارق".

وكان كلوب سعيدا بأداء فريقه، الذي قاده إلى المركز الثاني في الترتيب، بعد أن انتهت مباراته الأخيرة في الدوري بالهزيمة أمام وست هام يونايتد قبل أن يذهب معظم لاعبي فريقه لأداء الواجب الدولي.

وقال "اللاعبون قدموا كرة قدم جيدة.

"في الشوط الثاني مررنا بمرحلة رائعة حقا وسيطرنا على المباراة مرة أخرى. لقد كان مزيجا من الأداء الناضج للغاية والمثير للغاية - أهداف مثيرة وضغط مضاد رائع وضغط عال رائع وإنهاء جيد للهجمات".

طباعة Email