00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أتليتيكو بارانينسي البرازيلي يفوز بكأس سودامريكانا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أحرز أتليتيكو بارانينسي لقبه الثاني في كأس سودامريكانا لكرة القدم أمس السبت بعد تغلبه 1-صفر على رد بول براغانتينو في نهائي برازيلي خالص.

وسجل نيكاو الهدف الوحيد في المباراة بالشوط الأول بتسديدة خلفية بهلوانية ليمنح ناديه اللقب المساوي للدوري الأوروبي في أمريكا الجنوبية.

وجاء اللقب، الذي تحقق أمام جماهير قليلة باستاد سنتناريو في مونتيفيديو، بعد ثلاث سنوات من فوز الفريق القادم من كوريتيبا بلقبه الأول في هذه البطولة.

وأصبح أتليتيكو بارانينسي الآن الفريق البرازيلي الوحيد الذي نال اللقب مرتين.

ويوم السبت القادم يلتقي فلامنغو مع بالميراس في الاستاد نفسه في نهائي كوبا ليبرتادوريس، وهي البطولة المساوية لدوري أبطال أوروبا في أمريكا الجنوبية.

وكانت هذه أول مرة يتقابل فيها فريقان برازيليان في نهائي كأس سودامريكانا، ووفقا لمستوى كل منهما في الدوري، كان براغانتينو المرشح الأقوى للفوز.

ومع تقدمه بفارق تسعة مراكز و11 نقطة على منافسه في الدوري البرازيلي، بدأ براغانتينو بقوة واقترب توماس كويو مرتين من التسجيل بعد مرور حوالي 20 دقيقة، وكانت الفرصة الأولى من تسديدة مباشرة من ركلة ركنية كادت أن تفاجئ الحارس.

لكن أتليتيكو بارانينسي هو الذي تقدم بعد 28 دقيقة بفضل هدف نيكاو البهلواني.

وأبعد الحارس كليتون شوينجبر تسديدة ميجل تيرانس القوية لكن رد فعل نيكاو كان ذكيا وذهبت تسديدته الخلفية إلى الزاوية البعيدة.

واستحوذ رد بول براغانتينو، وهو فريق من مدينة صغيرة بالقرب من ساو باولو وتأسس عام 2020 بعد اندماج براجانتينو ورد بول برازيل، على الكرة لفترات أطول طيلة المباراة لكنه اكتفى بتهديد مرمى منافسه بكرات عرضية إلى منطقة الجزاء.

وحادت تسديدة من أرتور قليلا عن المرمى لصالح براجانتينو، وهي واحدة من 11 محاولة خارج إطار المرمى، مقابل محاولتين فقط داخل إطار المرمى.

وواصل براغانتينو الضغط وذهبت ضربة رأس نيكولاس هرنانديز خارج المرمى في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن لم يكن هناك أي شيء يمكنه إيقاف أتليتيكو بارانينسي.

وقال نيكاو "لقد تعلمنا لعب المباريات الإقصائية، تعلمنا على مر السنين وأصبحنا أكثر نضجا. لدينا الكثير من اللاعبين الذين لعبوا في مباريات نهائية ويعرفون الأجواء".
ويضمن اللقب لأتليتيكو بارانينسي مكانا في كوبا ليبرتادوريس العام القادم.

وقال الأرجنتيني كويو مهاجم براجانتينو "يجب أن نكون فخورين بهذه المجموعة. في مرحلة ما من دور المجموعات كنا على بُعد نقطة من الخروج لكن رد فعلنا كان جيدا ووصلنا إلى النهائي. واصلنا العمل ونستحق التهنئة على ذلك".

طباعة Email