00
إكسبو 2020 دبي اليوم

برشلونة يتكبد خسائر مالية قياسية في موسم 2020/2021

 تكبد نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم - المتعثر ماليا - خسائر قياسية بلغت 481 مليون يورو (557 مليون دولار) عن الموسم الماضي، بحسب التقرير المالي للنادي عن موسم (2020 / 2021) المقدم اليوم الأربعاء.

وأعلن برشلونة أن الخسائر نتجت بشكل أساسي عن جائحة فيروس كورونا، حيث جرت المباريات بدون جماهير ، مما أدى إلى خسائر بلغت 181 مليون يورو، مع انخفاض الإيرادات التجارية وكذلك أرقام أخرى أيضا.

وانخفض دخل النادي بنسبة 26%، ليصل إلى 631 مليون يورو، بينما ارتفع الإنفاق بنسبة 19%، ليصل إلى 16ر1 مليار يورو.

وكان خوان لابورتا، رئيس برشلونة، قد كشف قبل شهرين أن النادي الكتالوني يواجه ديونا إجمالية قدرها 35ر1 مليار يورو.

ونتيجة لذلك، سمحت إدارة النادي للساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة، بالرحيل مجانا لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، التي شهدت أيضا مغادرة عدد آخر من نجوم الفريق من بينهم الفرنسي الدولي أنطوان جريزمان، بسبب عدم القدرة على تحمل التكاليف الخاصة بهم.

وألقى فيران ريفرير، المدير العام لبرشلونة، اليوم الأربعاء باللوم على قيادة النادي السابقة في تسببها للمشاكل المالية الحالية، حيث قال "لقد تعاقدوا مع لاعبين رغم أنهم كانوا يدركون عدم قدرتهم على الدفع لهم".

وأوضح ريفيرير أن الأمر سيستغرق حوالي خمس سنوات لاستعادة الربحية.

وألقت الأزمة المالية التي يعاني منها برشلونة بظلالها على نتائج الفريق هذا الموسم، حيث يتواجد حاليا في منتصف ترتيب الدوري الإسباني، كما خسر أول مباراتين في مرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

طباعة Email