00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فرح ودموع لديبالا في فوز يوفنتوس الأول على أرضه

 أحرز الأرجنتيني الدولي باولو ديبالا هدفا رائعا قبل أن يخرج من المباراة باكيا بسبب الإصابة خلال فوز يوفنتوس 3-2 على ضيفه سامبدوريا اليوم الأحد وهو أول فوز للفريق المنتمي لمدينة تورينو على أرضه في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم في الموسم الحالي.

وأرسل ديبالا الكرة إلى شباك الضيوف بعد مرور 10 دقائق من زمن اللقاء لكنه سرعان ما خرج من المباراة بعد ذلك بسبب إصابة على ما يبدو في العضلات يتوقع أن يغيب بسببها أيضا عن مباراة فريقه المقبلة في دوري أبطال أوروبا في مواجهة تشيلسي اللندني الأربعاء القادم.

وضاعف ليوناردو بونوتشي تقدم يوفنتوس من ركلة جزاء قبل أن يقلص مايا يوشيدا سريعا الفارق لسامبدوريا ليفشل صاحب الأرض في الحفاظ على شباكه نظيفة في الدوري في 20 مباراة أي منذ فوزه على سبيتسيا في الثاني من مارس آذار الماضي.

وفي الشوط الثاني أضاف مانويل لوكاتيلي الهدف الثالث ليوفنتوس وهو هدفه الأول معه لكن أنطونيو كاندريفا قلص الفارق مرة أخرى بالهدف الثاني لسامبدوريا في الدقيقة 83 ليواجه صاحب الأرض وقتا عصيبا قبل أن يحقق فوزه الثاني على التوالي في الدوري.

وحقق يوفنتوس فوزه الأول في الدوري المحلي هذا الموسم في المحاولة الخامسة أمام سبيتسيا الأربعاء الماضي.

وبعد الفوز تقدم فريق المدرب ماسيميليانو أليجري إلى المركز التاسع بين فرق البطولة بعد أن رفع صيده إلى ثماني نقاط متقدما بثلاث نقط على سامبدوريا في المركز 14 ومتخلفا بثماني نقاط عن ميلان صاحب الصدارة.

وقال لوكاتيلي في تصريحات لمنصة دازون الرياضية على الانترنت "كان من المهم للغاية لنا الفوز اليوم وحققنا الفوز. في غرفة الملابس نقول بعض الأشياء التي لا يعرفها أحد لكن الآن لابد لنا أن نستمر بهذه الصورة".

وأضاف قوله "أتمنى ألا تكون إصابة ديبالا خطيرة. لأنه بطلنا وأتمنى أن يعود في أقرب وقت ممكن".
 

طباعة Email