00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الريال يحطم لعنة "ميستايا" بـ "ريمونتادا" قاتلة في فالنسيا وينفرد بصدارة "الليغا"

انفرد ريال مدريد بصدارة ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما قلب تأخره صفر / 1 أمام مضيفه فالنسيا إلى انتصار 2 / 1 في الوقت القاتل على منافسه الأندلسي أمس الأحد في قمة مباريات المرحلة الخامسة للمسابقة.

وارتفع رصيد الريال، الذي يسعى لاستعادة لقب البطولة بعدما غابت عنه في الموسم الماضي لمصلحة جاره اللدود أتلتيكو مدريد، إلى 13 نقطة في الصدارة، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو.

في المقابل، توقف رصيد فالنسيا، الذي تلقى خسارته الأولى في المسابقة خلال الموسم الحالي، عند عشر نقاط في المركز الثالث.

وتقدم فالنسيا بهدف حمل توقيع هوجو دورو في الدقيقة 66، لتهتز شباك الريال في المباراة الرابعة خلال لقاءاته الخمسة الأولى في البطولة هذا الموسم، قبل أن يقود فينيسيوس جونيور وكريم بن زيمة انتفاضة الريال المتأخرة.

وأحرز فينيسوس هدف التعادل للريال في الدقيقة 86 من صناعة بن زيمة، الذي أحرز هدف الفوز القاتل للفريق الملكي في الدقيقة 89 من صناعة زميله البرازيلي، ليقودا الفريق الأبيض لتحقيق انتصاره الثالث على التوالي في البطولة.

بتلك النتيجة، حطم الريال لعنة ملعب (ميستايا)، ليحقق انتصاره الأول على الفريق الأندلسي في معقله منذ العام 2018، علما بأنه قبل هذه المباراة، حقق فوزا وحيدا مقابل تعادلين و4 هزائم في مبارياته السبع الأخيرة التي خاضها على هذا الملعب.

بدأ اللقاء باستحواذ على الكرة من جانب فالنسيا ولكن دون فاعلية على المرمى، قبل أن تشهد الدقيقة السابعة الفرصة الأولى في اللقاء لمصلحة الريال عن طريق تسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء عبر كاسيميرو، مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وكاد فيديريكو فالفيردي أن يمنح التقدم للريال في الدقيقة 11، بعدما تلقى تمريرة أمامية، ليسدد قذيفة مباغتة من داخل المنطقة، لكن الجورجي جيورجي مامارداشفيلي، حارس مرمى بلنسية، تصدى للكرة قبل أن يبعدها الدفاع لركنية أسفرت عن تسديدة غير متقنة من إيدير ميليتاو ذهبت إلى ركلة مرمى.

شدد الريال من هجماته بحثا عن هدف التقدم وسدد إيدين هازارد من داخل المنطقة في الدقيقة 14، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع.

وطالب لاعبو الريال بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 20، بعد سقوط فينيسيوس جونيور داخل المنطقة، لكن حكم المباراة أشار لاستمرار اللعب.

بمرور الوقت، عاد بلنسية لأجواء المباراة، حيث طالب لاعبوه بركلة جزاء في الدقيقة 29، بعد سقوط ماكسيميليانو جوميز في كرة مشتركة مع ديفيد ألابا، لكن دون جدوى.

وأضاع فالنسيا فرصة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 31، بعدما مرر توني لاتو كرة عرضية من الناحية اليسرى إلى هوجو دورو، المتواجد داخل المنطقة، لكنه عجز عن اللحاق بالكرة.

ورد الريال بهجمة سريعة في الدقيقة التالية، انتهت بتسديدة من على حدود المنطقة عبر كاسيميرو، كان لها مامارداشفيلي بالمرصاد.

وقاد يونس موسى هجمة عنترية لبلنسية في الدقيقة 39، حيث انطلق بالكرة مراوغا أكثر من لاعب، قبل أن يسدد من داخل المنطقة، لكنه وضع الكرة إلى خارج الملعب.

وأهدر جابرييل باوليستا فرصة محققة لبلنسية في الدقيقة 42، حينما تابع ركلة حرة قابلها بضربة رأس، واضعا الكرة على يسار تيبو كورتوا، حارس مرمى الريال، الذي تصدى لها بنجاح.

استشعر الريال الحرج في ظل السيطرة المطلقة لفالنسيا على اللقاء، وعاد فالفيردي لتهديد مرمى أصحاب الأرض مجددا في الدقيقة 44، حيث سدد من داخل المنطقة، لكن مامارداشفيلي أمسك الكرة على مرتين.

وحصل فالنسيا على ركلة مباشرة في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، نفذها جوميز، الذي وضع الكرة بجوار القائم الأيمن مباشرة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

حافظ فالنسيا على نشاطه الهجومي في الشوط الثاني، حيث أضاع فرصة مؤكدة في الثواني الأولى منه، بعدما تلقى دورو تمريرة أمامية مرت من دفاع الريال لتصل إليه ويسدد من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، لكن كورتوا واصل تألقه وحال دون اهتزاز شباكه.

وأضاع جونزالو جويديش فرصة محققة أخرى لبلنسية في الدقيقة 50، عندما استقبل تمريرة عرضية من الجانب الأيمن عبر يونس موسى، ليسدد من داخل المنطقة في حراسة المدافعين، لكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بسنتيمترات.

وأهدر دورو فرصة أخرى لفالنسيا في الدقيقة 54، حيث تسلم تمريرة من جويديش، ليسدد من داخل المنطقة، غير أنه وضع الكرة ضعيفة في أحضان كورتوا، فيما سنحت أول فرصة للريال في هذا الشوط عن طريق لوكاس فاسكيز، الذي سدد في الدقيقة 59، ذهبت سهلة إلى مامارداشفيلي.

ولم تمر سوى دقيقتين، حتى سدد كاسيميرو كرة صاروخية من خارج المنطقة، كان لها حارس فالنسيا بالمرصاد، أعقبتها تسديدتان من فاسكيز وفينيسيوس في الدقيقتين 63 و65 على الترتيب، لكن مامارداشفيلي كان في الموعد.

وجاءت الدقيقة 66 لتشهد هدفا لمصلحة فالنسيا عن طريق دورو، الذي تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، اصطدمت في رأس فاسكيز، لتصل الكرة إليه ويسدد كرة زاحفة من داخل المنطقة، ليضعها على يسار كورتوا داخل الشباك.

كثف الريال من هجماته بحثا عن هدف التعادل، وكاد كريم بن زيمة أن يعدل النتيجة للفريق الملكي في الدقيقة 68، عندما سدد من داخل المنطقة، لكن الحارس الجورجي أنقذ الكرة قبل أن يبعدها الدفاع لركنية لم تستغل.

وأضاع رودريجو فرصة للضيوف في الدقيقة 73، حيث تلقى تمريرة عرضية من الجهة اليمنى عبر فاسكيز، ليسدد كرة غير متقنة من داخل المنطقة، وتمر بجوار القائم الأيمن، فيما سدد بن زيمة في الدقيقة 78 دون أن يسفر عن أي جديد.

وترجم الريال سيطرته على اللقاء في الدقائق الأخيرة، بعدما أحرز فينيسيوس جونيور هدف التعادل في الدقيقة 86.

وتلقى اللاعب البرازيلي تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عبر بن زيمة، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في قدم ديميتري فولكييه، مدافع بلنسية، لتغير الكرة اتجاهها وتذهب على يمين مامارداشفيلي الذي ارتمى في الجهة الأخرى.

واستغل الريال حالة الارتباك التي طغت على أداء فالنسيا عقب هدف التعادل، ليضيف بن زيمة الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 89.

وتابع النجم الفرنسي المخضرم تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عبر فينيسوس، ليضع الكرة برأسه داخل الشباك، مستغلا الخروج الخاطيء لمامارداشفيلي، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للريال الذي حصد ثلاث نقاط غالية في حملته نحو استعادة اللقب.

كلمات دالة:
  • فالنسيا،
  • الدوري الإسباني،
  • ريال مدريد،
  • بن زيمة
طباعة Email