00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تشيلسي يفوز على توتنهام بثلاثية نظيفة في الدوري الإنجليزي

فاز فريق تشيلسي على مضيفه توتنهام 3 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد في الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والتي شهدت أيضا فوز مانشستر يونايتد على ويستهام 2 / 1، وبرايتون على ليستر سيتي 2 / 1.

وتقدم تشيلسي بهدف سجله تياجو سيلفا مكن ضربة رأس في الدقيقة 49 وجاء الهدف الثاني في الدقيقة 57 عندما سدد نجولو كانتي كرة قوية اصطدمت بإيرك داير قبل أن تعانق الشباك، ثم اختتم أنطونيو روديجر أهداف تشيلسي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 13 نقطة ليتقاسم صدارة الترتيب مع ليفربول،  وبفارق الأهداف أمام مانشستر يونايتد.
وتوقف رصيد توتنهام عند تسع نقاط في المركز السابع.

وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين وسرعان ما فرض توتنهام سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولته الهجومية بحثا عن تسجل هدف التقدم، في المقابل اعتمد تشيلسي على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ورغم وجود محاولات هجومية من الفريقين لكنهما فشلا في تشكيل أي خطورة حقيقية على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 33 والتي شهدت أخطر فرص اللقاء عندما مرر جيوفاني لو سيلسو كرة بينية إلى سون هيونج مين لينفرد بحارس تشيلسي كيبا أريزابالاجا الذي خرج من مرماه وأمسك بالكرة لحظة تسديد سون الكرة لينقذ فريقه من هدف مؤكد.

بعد تلك الهجمة فرض تشيلسي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم لكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى توتنهام الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم للحفاظ على نظافة الشباك، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني كثف تشيلسي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 49 عندما لعبت ركلة ركنية إلى داخل منطقة جزاء توتنهام ارتقى إليها تياجو سيلفا وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

وكاد تشيلسي أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 53 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها ماركوس ألونسو بتسديدة من داخل منطقة الست ياردات لكن إيريك داير، مدافع توتنهام، أبعد الكرة من على خط المرمى.

وفي الدقيقة 57 سجل تشيلسي الهدف الثاني عندما سدد نجولو كانتي كرة أرضية قوية اصطدمت بقدم إيريك داير وغيرت اتجاهها لتصطدم بالقائم الأيسر قبل أن تعانق الشباك.

بعد الهدف الثاني تراجع تشيلسي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة بحثا عن تسجيل هدف ثالث، خاصة بعد أن ضغط توتنهام هجوميا في محاولة لتقليص الفارق.

وأهدر تيمو فيرنر فرصة تسجيل الهدف الثالث لتشيلسي في الدقيقة 77 عندما استلم تمريرة من لوكاكو ليصبح في مواجهة الحارس هوجو لوريس لكنه سدد كرة ضعيفة للغاية أمسكها الحارس.

وعاد فيرنر لإضاعة الفرص السهلة مرة أخرى، ففي الدقيقة 80 استلم فيرنر كرة بينية داخل منطقة جزاء توتنهام ليصبح في مواجهة لوريس ليسدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه لكن الأخير تألق وتصدى للكرة.

وفي الددقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة سجل تشيلسي الهدف الثالث عندما مرر تيمو فيرنر كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى من داخل منطقة الجزاء ليقابلها أنطونيو روديجر بتسديدة أرضية قوية إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الثاني بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بفوز تشيلسي على توتنهام 3 / صفر.

وعلى معلب لندن الأولمبي، فاز فريق مانشستر يونايتد على مضيفه ويستهام 2 / 1.

وتقدم ويستهام في الدقيقة 30 بهدف جاء من تصويبة لسعيد بن رحلة اصطدمت بقدم رافاييل فاران وتعادل مانشستر يونايتد عن طريق كريستيانو رونالدو في الدقيقة 35، قبل أن يسجل جيسي لينجارد هدف الفوز في الدقيقة 82.

وأهدر مارك نوبل لاعب ويستهام ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 13 نقطة بفارق الأهداف خلف ليفربول وتشيلسي، فيما توقف رصيد ويستهام عند ثماني نقاط في المركز الثامن.

وجاءت بداية المباراة سريعة وسرعان ما فرض مانشستر يونايتد سيطرته على مجريات اللقاء وبادر بشن هجمات متتالية بحثا عن تسجيل هدف مبكر، في المقابل تراجع ويستهام لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ولم تشهد العشرين دقيقة الأولى أي خطورة حقيقية على المرميين باستثناء بعض الكرات العرضية التي تعامل معها المدافعون والتسديدات التي كانت بعيدة عن المرمى.

وجاءت أولى الفرص الخطيرة في اللقاء في الدقيقة 21 من نصيب فريق ويستهام عندما لعبت كرة عرضية أبعدها الدفاع لتصل إلى جارود بوين الذي سدد كرة قوية تصدى لها الحارس ديفيد دي خيا لترتد إلى توماس سوتشيك الذي قابلها بتسديدة قوية بعيدة عن المرمى.

ورد مانشستر يونايتد في الدقيقة 27 عندما لعبت ركلة ركنية إلى داخل منطقة جزاء ويستهام أبعدها الدفاع لترتد إلى برونو فيرنانديز على يسار منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية اصطدمت بالقائم الأيسر.

وشهدت الدقيقة 30 تسجيل ويستهام لهدف التقدم عندما سدد سعيد بن رحمة كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لتصطدم برافاييل فاران وتغير اتجاهها قبل أن تعانق الشباك.

لم يستمر تقدم ويستهام طويلا حيث تمكن كريستيانو رونالدو من تعديل النتيجة في الدقيقة 35 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها رونالدو بتسديدة قوية تصدى لها الحارس لوكاس فابيانسكي لترتد إلى رونالدو مرة أخرى ليضعها إلى داخل المرمى.

وكاد رونالدو أن يسجل الهدف الثاني له ولمانشستر يونايتد في الدقيقة 41 عندما استلم تمريرة بينية داخل منطقة جزاء ويستهام من الناحية اليمنى وسدد كرة أرضية قوية تصدى لها فابيانسكي على مرتين.

ورد ويستهام في الدقيقة التالية عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها نيكولا فلاسيتش بتسديدة قوية لكنها علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 1/1 بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 46 أهدر رونالدو فرصة تسجيل الهدف الثاني لمانشستر يونايتد عندما انفرد بالحارس فابيانسكي من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية قوية لمسها الحارس وحولها لركلة ركنية لم تستغل.

بعد تلك الهجمة كثف مانشستر يونايتد من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثان ولكنه فشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى ويستهام، الذي تراجع لاعبوه لوسط ملعبهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أماهم الفرصة ولكنه فشلوا أيضا في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى مانشستر يونايتد لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وبمرور الوقت دخل ويستهام في أجواء المباراة الهجومية وبادل مانشستر يونايتد للهجمات ليصبح اللعب سجالا بينهما ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين.

وظل الوضع على ماهو عليه حتى جاءت الدقيقة 89 والتي شهدت تسجيل جيسي لينجارد لهدف التقدم لمانشستر يونايتد عندما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع وبعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد احتسب الحكم ركلة جزاء لويستهام عندما مرر أندريه يارمولينكو كرة عرضية لتصطدم بيد لوك شاو مدافع مانشستر يونايتد داخل منطقة الجزاء.

وسدد مارك نوبل ركلة الجزاء لكن ديفيد دي خيا تألق وتصدى لها ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز مانشستر يونايتد 2 / 1.

وعلى ملعب فالمر، فاز برايتون على ليستر سيتي 2 / 1.

وسجل هدفي برايتون نيال موباي في الدقيقة 35 من ركلة جزاء وداني ويلبيك في الدقيقة 50، فيما سجل هدف ليستر سيتي جيمي فاردي في الدقيقة 61.

ورفع برايتون رصيده إلى 12 نقطة في المركز الرابع، وتوقف رصيد ليستر سيتي عند  ست نقاط في المركز الثاني عشر.

كلمات دالة:
  • تيشلسي،
  • توتنهام هوتسبير،
  • الدوري الانجليزي الممتاز
طباعة Email