العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سولشاير يصف حرمان اللاعبين البرازيليين من اللعب مع فرقهم بالـ"مهزلة"

    وصف أولي جونار سولشاير، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، عدم تأكد أندية الدوري الإنجليزي من أن بإمكانها الدفع بلاعبيها البرازيليين في الجولة المقبلة من الدوري، بالمهزلة، فيما يستمر الخلاف بشأن وجود رفض للسماح للاعبين البرازيليين باللعب مع منتخباتهم.

    وذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي.ايه.ميديا" أنه من المنتظر أن تفقد فرق مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، ليفربول، تشيلسي، وليدز لاعبين أساسيين بعدما طلب الاتحاد البرازيلي لكرة القدم من الاتحاد الدولي (فيفا)، فرض قواعد تمنع اللاعبين من اللعب لخمسة أيام إذا فشلوا في أداء مهامهم الدولية.

    واتخذت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز قرارا جماعيا بألا تسمح للاعبيها بأداء مهامهم الدولية، إذا كان سفرهم سيكون ضمن الدول الموجودة في القائمة الحمراء، حيث سيضطر اللاعبون للخضوع لحجر صحي لمدة عشرة أيام فور عودتهم.

    وذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي.ايه.ميديا" أن هناك مفاوضات تجمع بين الفيفا والأندية والحكومة بشأن هذا الموضوع.

    وقال سولشاير، الذي يمكن أن يفقد جهود لاعب خط الوسط فريد في مباراته أمام نيوكاسل غدا السبت :" أعتقد أنه موقف خاسر للغاية للجميع، المنتخبات الوطنية، اللاعبين، الأندية، إنها مهزلة.

    وأضاف :" بالنسبة لي، أنا حزين بشان كل هذا. المنطق السليم ربما لا يكون سليما بعد الآن، ونحن بحاجة للاستعداد للمباراة بدون فريد".

    ويواجه مانشستر سيتي إمكانية غياب جابريي جيسوس والحارس إيدرسون، عندما يحل ضيفا على ليستر سيتي، وهناك احتمالية في استدعاء الخيار الثالث سكوت كارسون نظرا لأن البديل زاك ستيفين مصاب بفيروس كورونا بينما كان مع المنتخب الأمريكي.

    وقال جوسيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي عندما تم سؤاله عن إمكانية لعب الثنائي :" حاليا، الأمور غير واضحة. لا أعلم، أتمنى أن يتمكنوا من اللعب".

    وأضاف :" لاعبو المنتخب الأرجنتيني يمكنهم السفر ولا يمكنهم لعب المباراة. وبعدها، البرازيل تطالب بمنع اللاعبين الذين لا يتمكنون من السفر. لا يمكنهم اللعب هناك ولا يمكنهم اللعب هنا. هذا جنون".

    وقال توماس توخيل، مدرب تشيلسي، الذي ربما يفتقد جهود تياجو سيلفا أمام أستون فيلا، إنه لا يمكنه فهم من المستفيد.

    وقال :"الأمور تبدو غير منطقية من أي جانب تنظر إليه. هل يعتبر الأمر منطقيا للبرازيل؟ لا. هل يعتبر الأمر منطقيا لنا؟ لا".

    وسيغيب البرازيلي روبرتو فيرمينو عن ليفربول في مباراته أمام ليدز بعد غد الأحد بسبب الإصابة، ولكن الموقف بالنسبة لأليسون وفابينيو غير متضح.

    وربما يفقد ليدز جهود رافينيا، الذي غاب عن المباراة التي كان من الممكن أن تشهد مشاركته الأولى مع البرازيل. وقال مارسيلو بييلسا المدير الفني لليدز أن الخلاف كان نتاجا لأجندة مشبعة بالكثير من المباريات.

    ويتوقع أن يكون ريتشارليسون جاهزا للمشاركة مع إيفرتون، حيث لم يتقدم الاتحاد البرازيلي بشكوى ضد اللاعب لغيابه، بعدما شارك في الأولمبياد.

    القرار لم يتضمن اللاعبين البرازيليين فقط، حيث أن هناك احتمالية لحرمان فرانسيسكو سيرالتا، اللاعب التشيلي الدولي، من المشاركة مع واتفورد.

    في المقابل، سحبت المكسيك شكواها، لتجعل راؤول خيمينز لاعب وولفرهامبتون حرا، بينما كشف ستيف بروس مدرب نيوكاسل أنه تم التوصل لاتفاق يعني أن لاعب خط وسط منتخب باراجواي ميجيل ألميرون يمكنه السفر للعب أمام مانشستر يونايتد.

    ولكن بروس يخشى من تكرار الأمر الشهر المقبل، وقال أنه يتعين وضع خطة ملائمة.

    وقال :" الامر كما هو، ولكنه أصبح أكثر صعوبة هذه المرة، خاصة وأن لاعبي أمريكا الجنوبية مضطرين للذهاب لبلدان تتواجد في القائمة الحمراء".

    وأضاف :"ربما يجب على الحكومة أن تشارك في المرة المقبلة".

    طباعة Email