العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هالاند يحفز دورتموند لكسر هيمنة بايرن على الدوري الألماني

     مع رفع قبضتيه فوق رأسه خلال انتصار فريقه بوروسيا دورتموند الكبير 5 / 2 على ضيفه آينتراخت فرانكفورت في بدايته مسيرته بالموسم الجديد لبطولة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا)، تلقى المهاجم النرويجي إيرلينج هالاند تحية خاصة من الجماهير التي غابت منذ فترة طويلة عن المدرجات.

    ورغم أن كرة القدم هي لعبة جماعية، لكن عندما يقود شخص مثل هالاند، بمستواه الحالي، الفريق، فإنه بلا شك يبدو أكثر عناصر الفريق أهمية الآن.

    لم يكن إحراز هالاند هدفين في المباراة، التي جرت أمس السبت، أمرا مفاجئا، حيث رفع رصيده التهديفي مع دورتموند إلى 62 هدفا مذهلا في 61 مباراة خاضها مع الفريق بمختلف المسابقات، لكنه ساهم أيضا بثلاث تمريرات حاسمة في اللقاء، ولم يسبق له صناعة أكثر من هدف في مباراة واحدة من قبل.

    وربما يشكل هالاند /21 عاما/، الذي يشدد دورتموند على أنه غير مستعد لبيعه حاليا، الفارق في محاولة الفريق لمنع غريمه التقليدي بايرن ميونخ (حامل اللقب) من الفوز بلقبه العاشر على التوالي في بوندسليجا.

    وقال ماركو رويس، قائد دورتموند، الذي افتتح التسجيل للفريق "من المبكر للغاية إعلان النوايا. لكن إذا لعبت في دورتموند، مع الجماهير والتاريخ، فلا داعي للحديث عن المركز الثاني أو الثالث".

    وأكد رويس "ينبغي أن يكون الهدف دائما هو التتويج باللقب".

    وأخفق دورتموند في الفوز بالدوري الألماني منذ عام 2012، حينما حصل على الثنائية المحلية (الدوري والكأس) بشكل سريع وصاخب، تحت قيادة مدربه الأسبق يورجن كلوب.

    وتمكن لاعبو دورتموند من السيطرة على فرانكفورت بضغط مكثف وهجمات مرتدة سريعة بطريقة تذكرنا بتلك الحقبة، رغم أنه من الآمن القول إن القليل من الفرق سيتبنى مثل الخطة التي اعتمد عليها فرانكفورت -

    أو ببساطة لن يجد دورتموند منافسا يدافع بشكل سيء مثلما قام خصمه، في المباريات الـ33 التالية بالمسابقة.

    وأشاد ماركو روزه، مدرب دورتموند، بمستوى هالاند في المباراة التي شهدها 25 ألف متفرج من المدرجات بموجب قواعد فيروس كورونا الحالية، حيث قال عقب المباراة: "ليس هناك ما هو أفضل بكثير".

    وتابع روزه "إنها لحظة استثنائية. لتكون قادرا على تجربة ذلك - رائع".
    وبعد ثلاثية هالاند خلال فوز دورتموند على فيهين فيسبادن بالدور الأول لكأس ألمانيا، يكون اللاعب النرويجي سجل وصنع جميع الأهداف الثمانية التي أحرزها الفريق في الموسم الحالي حتى الآن.

    ويعتبر هالاند أحد اللاعبين الواعدين الذين بزغت نجوميتهم بشكل سريع في ملاعب القارة العجوز، حيث طور طريقة لعبه لتتماشى مع قوته الرهيبة وسرعته العالية وإنهائه الرائع للهجمات، مما يعني أنه أصبح أحد أكثر اللاعبين المطلوبين في العالم.

    وبعدما تألق في المباراة التي شهدتها عائلته في المدرجات، قال هالاند عقب اللقاء في تصريحات إعلامية "كان من السهل أن تكون متحمسا بشكل خاص اليوم. لا أستطيع أن أصف ذلك ولكن عندما سجلت كان شعورا رائعا".

    ورغم الخشونة التي لجأ إليها العديد من لاعبي فرانكفورت لإيقاف خطورة هالاند، لكنه تقمص دور البطولة في اللقاء، فيما تحدث رويس عنه قائلا "إنه يتمتع بالعديد من المهارات، ينبغي أن تقول ذلك، نحن بحاجة إليه".

    وشدد النجم الالماني السابق لوتار ماتيوس، الذي يعمل حاليا محللا لمحطة (سكاي) التليفزيونية، خلال فترة الإعداد للموسم الجديد على أن دورتموند يبدو "مرشحا كبيرا للغاية لتحدي بايرن على اللقب" مشيرا إلى أن لقاء كأس السوبر بين الفريقين بعد غد الثلاثاء قد يحدد المسار المبكر للموسم.

    بينما حقق دورتموند انطلاقة رائعة، سقط بايرن في فخ التعادل على ملعب مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ أول أمس الجمعة، ليفشل في تحقيق أي انتصار تحت قيادة مدربه الجديد جوليان ناجلسمان، الذي خاض مع الفريق البافاري 4 مباريات ودية خلال فترة الإعداد للموسم الجديد.

    وكشف روزه "يوم الثلاثاء ، يمكننا اختبار أنفسنا ضد أقوى فريق في ألمانيا. هذا عندما تكون الكأس على المحك. نريد أن نستعد جيدا لذلك".
     

    كلمات دالة:
    • النرويجي إيرلينج هالاند،
    • الدوري الالماني،
    • بايرن ميونيخ
    طباعة Email