مبابي يرحب باللعب إلى جانب بنزيمة في أوروبا 2020

قال المهاجم الفرنسي الدولي كيليان مبابي إنه سعيد جدا بحصوله على فرصة للعب إلى جانب مواطنه كريم بنزيمة خلال نهائيات بطولة أوروبا 2002 لكرة القدم التي تنطلق في الشهر المقبل.

وبعد غياب طويل استمر لستة أعوام فازت خلالها فرنسا بكأس العالم 2018 عاد بنزيمة مهاجم ريال مدريد بطل دوري إسبانيا إلى المنتخب الفرنسي بعد تصفية الخلافات بينه وبين المدرب ديدييه ديشان.

وبعد المباراة النهائية لكأس فرنسا أمس الأربعاء قال مبابي "أنا سعيد للغاية. دائما كنت أقول إنني أريد اللعب إلى جانب لاعبين كبار".

وأضاف مهاجم باريس سان جيرمان "على مستوى لاعبي القمة في العالم لا يوجد كثيرون أفضل من بنزيمة".
وصنع مبابي الهدف الأول وسجل الثاني ليحتفظ باريس سان جيرمان بلقب كأس فرنسا بالفوز 2-صفر على موناكو في المباراة النهائية في استاد فرنسا الدولي أمس.

وأحرز بنزيمة 29 هدفا مع ريال مدريد في كل المسابقات هذا الموسم ولم يشارك مع منتخب فرنسا منذ 2015 في أعقاب فضيحة ابتزاز سيحاكم فيها في أكتوبر تشرين الأول المقبل.

وقال بنزيمة في 2016 عندما استبعده ديشان من تشكيلة المنتخب لبطولة أوروبا في ذلك العام إن مدرب فرنسا خضع لضغوط "العنصريين" في فرنسا.

وعبر مبابي عن كامل دعه لعودة بنزيمة قائلا "يلعب في مدريد منذ 10 أعوام وهو يعرف الضغوط ويملك الخبرة والموهبة قبل كل شيء.

"من السهل التفاهم والتناغم مع كبار اللاعبين. ولذا فأنا على ثقة بأننا سنتفاهم سريعا جدا".
 

كلمات دالة:
  • كيليان مبابي،
  • منتخب فرنسا،
  • كريم بنزيمة
طباعة Email