00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تعادل برشلونة وأتلتيكو مدريد يشعل الصراع على لقب الدوري الإسباني

ت + ت - الحجم الطبيعي

اشتعل الصراع على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم بعدما تعادل برشلونة مع أتلتيكو مدريد المتصدر سلبيا اليوم السبت ضمن المرحلة الخامسة والثلاثين من المسابقة.

ورفع أتلتيكو مدريد رصيده في الصدارة إلى 77 نقطة كما رفع برشلونة رصيده إلى 75 نقطة وصعد إلى المركز الثاني بفارق نقطة واحدة أمام ريال مدريد الذي يلتقي أشبيلية غدا الأحد في المرحلة نفسها.

ورغم تفوق برشلونة في الاستحواذ على الكرة خلال الشوط الأول، كان أتلتيكو الأفضل والأخطر هجوميا بشكل واضح وكاد أن يتقدم لكن الحارس مارك أندري تير شتيجن تألق في الدفاع عن شباك برشلونة كما تعاون معه الدفاع في إحباط أكثر من محاولة.

وجاء الشوط الثاني متوازنا بين الفريقين بشكل أكبر، حيث تقاربت نسبة الاستحواذ على الكرة بين الفريقين، كما تبادل الطرفان تقديم المحاولات الهجومية وأضاع كل منهما أكثر من فرصة حقيقية للتسجيل.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع، وجاءت أول محاولة تهديفية في الدقيقة الثالثة، حيث سدد ثوماس ليمار لاعب خط وسط أتلتيكو كرة قوية خادعة من حدود منطقة الجزاء لكن مارك أندري تير شتيجن حارس مرمى برشلونة تصدى لها بثبات.

وفرض برشلونة سيطرته على الكرة بشكل أكبر وقدم أكثر من محاولة هجومية لكنه واجه تماسكا دفاعيا من جانب أتلتيكو، الذي نجح في التصدي لخطورة ليونيل ميسي وأنطوان جريزمان.

وكاد أتلتيكو أن يتقدم عن طريق لويس سواريز في الدقيقة العاشرة، حيث سدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكن تير شتيجن تصدى لها.

وأجرى دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد تغييرا اضطراريا في الدقيقة 13، حيث أشرك ساؤول نيجويز بدلا من ثوماس ليمار المصاب.

وضاعت فرصة خطيرة أخرى من أتلتيكو مدريد في الدقيقة 19، حيث شن الفريق هجمة سريعة انتهت بعرضية إلى أنخيل كوريا المتمركز أمام المرمى، وكاد أن يسكن الكرة في الشباك لكن كليمونت لينجليت  تدخل في اللحظة المناسبة وأخرج الكرة إلى ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 29، سدد جريزمان كرة مباغتة قوية من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس يان أوبلاك كان متيقظا وتصدى لها بثبات.

وشهد برشلونة تغييرا اضطراريا في الدقيقة 32، حيث شارك موريبا كوروما بدلا من سيرخيو بوسكيتس الذي أصيب وحاول مواصلة اللعب بعد تلقي العلام لكنه لم يستطع.

وأنقذ تير شتيجن شباك برشلونة مجددا في الدقيقة 34، حيث أرسل يانيك فيريرا كاراسكو عرضية رائعة إلى ماركوس لورنتي الذي سدد بقوة دون تردد لكن تير شتيجن تصدى للكرة ببراعة.

وفي الدقيقة 41، قدم ميسي واحدة من لقطاته الساحرة، حيث انطلق وراوغ الدفاع ببراعة شديدة ثم سدد كرة قوية تصدى لها الحارس بأطراف أصابعه قبل أن تمر بجوار القائم مباشرة.

ورد أتلتيكو بمحاولة خطيرة في الدقيقة 43 حيث توغل كاراسكو ببراعة داخل منطقة الجزاء وكاد أن يسجل لكن دفاع برشلونة أحبط المحاولة بصعوبة، ولم تسفر الدقائق المتبقية من الشوط الأول عن جديد لينتهي بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، شهد برشلونة التغيير الثاني في صفوفه، حيث شارك رونالد أراخو بدلا من أوسكار مينجوزا.

وتلقى سواريز عرضية في الدقيقة 47 وسدد كرة صاروخية من خارج حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم.

وواصل الفريقان تبادل المحاولات الهجومية، لكن برشلونة واجه صعوبة أكبر في تهديد الشباك في ظل نجاح أتلتيكو في تحقيق التوازن بشكل كبير بين الجانبين الدفاعي والهجومي.

وكاد جيرارد بيكيه أن يفتتح التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 63، حيث سدد كرة خطيرة برأسه لكن الحارس تصدى لها.

كذلك كاد ميسي أن يتقدم لبرشلونة من كرة خطيرة سددها من ضربة حرة في الدقيقة 66 لكن الحارس أوبلاك تصدى لها.

وأسكن رونالد أراخو الكرة برأسه في شباك أتلتيكو في الدقيقة 70 إثر عرضية عالية من جوردي ألبا لكنها لم تحتسب هدفا بداعي التسلل.

وبعدها بثوان، أسكن سواريز الكرة في شباك برشلونة لكنها لم تحتسب هدفا بسبب خطأ من كاراسكو قبل انقضاض سواريز على الكرة.

بعدها ظلت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين، وضاعت فرصة ثمينة على برشلونة في الدقيقة 85، حيث تلقى البديل عثمان ديمبلي كرة من ألبا وسددها برأسه بقوة لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وكاد ميسي أن يخطف هدف الفوز لبرشلونة في الدقيقة 90 إثر كرة خطيرة من ضربة حرة، لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة ولم تسفر الثواني الأخيرة عن جديد لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

طباعة Email