إسبانيا تحقق فوزا سهلا على كوسوفو رغم خطأ فادح للحارس سيمون

 حققت إسبانيا فوزا مقنعا 3-1 على ضيفتها كوسوفو في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2022 رغم الخطأ الفادح من الحارس أوناي سيمون بالخروج من منطقة الجزاء ليكلف فريقه هدفا.

ومنح داني أولمو إسبانيا تقدما مستحقا في الدقيقة 34 بتسديدة رائعة من فوق رأس حارس كوسوفو، ليضيف لهدف الفوز الذي سجله في الوقت المحتسب بدل الضائع أمام جورجيا في المباراة الماضية، وجعل فيران توريس النتيجة 2-صفر بعدها بدقيقتين.

وهيمنت إسبانيا على المباراة تماما واستحوذت على الكرة، لكنها سمحت لكوسوفو بالعودة للمباراة في الدقيقة 70 عندما فقد سيمون الكرة عقب خروجه من منطقة الجزاء لينقض بيسار حليمي عليها ويسجل هدف الفريق الضيف الوحيد.

واستعادت صاحبة الأرض تفوقها بفارق هدفين بعدها بخمس دقائق بفضل ضربة رأس من جيرار مورينو، لتحقق إسبانيا الفوز وتتصدر المجموعة الثانية بسبع نقاط من ثلاث مباريات.

وأبلغ لويس إنريكي مدرب إسبانيا الصحفيين "أنا سعيد بما شاهدته على أرض الملعب اليوم، قدمنا مباراة رائعة ولم تكن هناك أي شكوك بشأن الفوز".

وتعرضت إسبانيا لانتقادات بعد بدايتها المتواضعة في التصفيات عقب التعادل 1-1 مع ضيفتها اليونان وانتصارها 2-1 في جورجيا بصعوبة وأبدى لويس إنريكي قلقه بشأن معاناة فريقه في التعامل مع الفرق التي تعتمد على الدفاع.

لكن كل الأمور كانت ناجحة أمام كوسوفو وقاد بيدري، البالغ عمره 18 عاما، خط الوسط فيما استغل الثنائي فيران وأولمو سرعته لفتح مساحات في دفاع كوسوفو.

وبعد افتتاح أولمو التسجيل أرسل بيدري تمريرة رائعة إلى فيران ليعزز من تقدم إسبانيا.

 فاعلية أمام المرمى

وقال كوكي لاعب وسط إسبانيا "لعبنا بفاعلية أمام المرمى اليوم لكننا بحاجة لمواصلة العمل لأن هناك مجالا كبيرا للتطور.

"نعلم ما يتوقعه الجميع منا لكن لا توجد مباريات سهلة على هذا المستوى، كل فريق يريد الذهاب إلى كأس العالم ولا يوجد من يفوز بسهولة".

وواصل بيدري تشكيل خطورة على مرمى كوسوفو في الشوط الثاني ومرر كرة إلى مورينو الذي سددها في يد سمير أوجكاني حارس كوسوفو.

وكان الأمر المقلق الوحيد لإسبانيا هو خطأ الحارس سيمون وهو ما سيعيد النقاش عن هوية الحارس الأساسي في بطولة أوروبا في يونيو.

ويأتي الخطأ في وقت حاسم من الموسم لحارس أتليتيك بيلباو الذي يستعد لمواجهة ريال سوسيداد السبت المقبل في نهائي كأس ملك إسبانيا الذي تم تأجيله من الموسم الماضي.

وقال لويس إنريكي "يجب على أوناي مواصلة ما يفعله لأنه يمنحني ثقة كبيرة. لا أحكم على اللاعبين من أخطائهم، فهي جزء من الرياضة. تجاوز الأخطاء البسيطة هي جزء من عملية النضج كلاعب".

طباعة Email