أفضل لاعب في العالم لا يفكر في الاعتزال

أكد ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونخ المتوج بلقب أفضل لاعب في العالم خلال عام 2020، إنه لم يفكر حتى الآن بشأن الاعتزال ويعتقد أنه يمكنه البقاء في قمة المستويات مع بايرن لفترة أطول.

وقال المهاجم البولندي في تصريحات لمجلة "شبورت بيلد" إنه يدرك أن الناس يتحدثون عن أنه بات في الــ32 عاما من عمره،  "لكن بصراحة تامة: أشعر بأنني أفضل مما كنت عليه عندما كان عمري 26 أو 27 عاما. أنا الآن لاعب أفضل مما كنت عليه قبل ستة أعوام."

وتصدر ليفاندوفسكي قائمة هدافي بايرن ميونخ في كل المسابقات خلال الموسم الماضي الذي شهد تتويج الفريق بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال، كما يتصدر حاليا قائمة هدافي الدوري الألماني (بوندسليغا) مجددا برصيد 32 هدفا.

وفي حال استمرار التألق التهديفي لليفاندوفسكي بمعدل هدف لكل مباراة خلال المراحل التسع المتبقية من المسابقة، سيحطم رقم جيرد مولر المسجل في موسم 1971 / 1972 عندما أحرز 40 هدفا.

ولا يزال من الصعب توقع الفترة التي سيستمر ليفاندوفسكي خلالها بهذا المستوى، وقال اللاعب :"أثق بالتأكيد في قدرتي على الحفاظ على هذا المستوى لأعوام مقبلة."

وعن توقعاته لنهاية مسيرته الاحترافية، قال ليفاندوفسكي :"يمكنني توقع إنهاء مسيرتي مع بايرن في أعلى المستويات. لكن الوقت لا يزال مبكرا على هذا الأمر... فعندما يسير شيئا ما بشكل جيد، فلا يفترض بك أن تنهيه."

وفي الوقت الذي ينظر فيه ليفاندوفسكي إلى المستقبل، فإن تألقه في الفترة الماضية اقترب به بالفعل من الحصول على واحد من أعلى الأوسمة في بولندا، وهو وسام بولونيا ريستيتوتا.

وسيحصل ليفاندوفسكي على الوسام في حفل بالقصر الرئاسي في وارسو يوم الاثنين المقبل، حسب ما قاله متحدث باسم الرئاسة البولندية.

طباعة Email