مسؤول في يونايتد يتوقع دورا أكبر للأندية في حوكمة اليويفا

 يتوقع إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد أن تشهد التعديلات على دوري أبطال أوروبا لكرة القدم دورا أكبر للأندية في "الحوكمة والسيطرة" على البطولة.

ويناقش الاتحاد الأوروبي (اليويفا) التغييرات في نظام دوري الأبطال بدءا من 2024 مع زيادة عدد المباريات في دور المجموعات بوجود 36 ناديا بدلا من 32.

ووودوارد هو أحد أعضاء اتحاد الأندية الأوروبية والذي يمثل الاندية الكبيرة في اليويفا ويناقش التعديلات مع الاتحاد القاري.

وأبلغ وودوارد مؤتمرا عبر الهاتف مع المستثمرين "بينما ما زالت هناك العديد من التفاصيل التي يجب حلها، نتطلع إلى التعديلات النهائية من اليويفا ونتوقع أن تشهد مشاركة أكبر للأندية في الحوكمة والسيطرة على البطولات".

وتأتي المفاوضات على خلفية تجدد الحديث عن إقامة بطولة مستقلة للأندية وأشارت تقارير إعلامية إلى أن يونايتد يلعب دورا في تلك المناقشات.
ولم يرد يونايتد على تلك التقارير وشدد وودوارد على أنه يركز على المفاوضات الرسمية مع اليويفا عن طريق اتحاد الأندية.

وإذا انطلقت البطولة المستقلة فستكون تحت إشراف الأندية بشكل كامل لكن النقاد أوضحوا أن ذلك سيزيد من نفوذ الأندية الكبيرة ويهدد البطولات المحلية مثل الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسيعقد اتحاد الأندية اجتماعا يوم الاثنين المقبل ومن المتوقع أن يعلن رفضه للتغييرات المقترحة والتي سبق أن شككت بها العديد من الاتحادات منها اتحاد بطولات الدوري الأوروبية.

وتشهد مقترحات التغييرات على دوري الأبطال ضم كل الأندية في مجموعة واحدة على أن يلعب كل فريق عشر مباريات.

وتلعب الأندية في النظام الحالي ست مباريات في دور المجموعات الذي ينقسم إلى ثماني مجموعات كل منها من أربعة فرق.

وأشار وودوارد إلى أن النظام الجديد ربما يكون "أكثر جاذبية للجماهير... وسيسير جنبا إلى جنب مع البطولات المحلية المزدهرة".

وتوحي تصريحاته بترحيب الأندية الكبيرة لمقترحات اليويفا وتراجع الحديث عن إقامة بطولة مستقلة.
 

كلمات دالة:
  • الاتحاد الاوروبي لكرة القدم،
  • مانشستر يونايتد
طباعة Email