هالاند يسقط إشبيلية بملعبه ودورتموند يقترب من دور الثمانية الأوروبي

سجل المهاجم النرويجي الشاب إيرلنج هالاند هدفين وصنع هدفا ليقلب بوروسيا دورتموند الألماني تأخره بهدف نظيف إلى فوز كبير 3 / 2 على مضيفه إشبيلية الإسباني أمس الأربعاء في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) بدوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم.

ووضع دورتموند قدما في دور الثمانية للبطولة قبل مباراة الإياب على ملعبه في التاسع من مارس المقبل.

ونال دورتموند دفعة معنوية هائلة من الفوز في مباراة أمس بعدما عانى في الأسابيع الماضية بالدوري الألماني (بوندسليغا) والذي تراجع فيه إلى المركز السادس بفارق 16 نقطة عن المتصدر بايرن ميونيخ.

وكان إشبيلية هو البادئ بالتسجيل عن طريق خيسوس فيرنانديز (سوسو) في الدقيقة السابعة، ولكن دورتموند رد بثلاثة أهداف في غضون 24 دقيقة حيث سجل محمود داوود هدف التعادل في الدقيقة 19 ثم أحرز هالاند هدفين في الدقيقتين 27 و43.

وفي الشوط الثاني، حافظ دورتموند على انتصاره وإن سجل البديل لوك دي يونج هدف إشبيلية الثاني في الدقيقة 84.

وتخلص بوروسيا دورتموند نسبيا من كبوته الحالية وحقق فوزا ثمينا للغاية في بداية الأدوار الإقصائية للبطولة الأوروبية.

وخاض دورتموند مباراة أمس بعدما حقق فوزا واحدا في آخر ست مباريات خاضها بالدوري الألماني (بوندسليغا) وابتعد عن المراكز الأولى في البوندسليغا والمؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وكانت مباراة اليوم المواجهة الأولى من ثلاث مواجهات صعبة لدورتموند على مدار ثمانية أيام حيث يحل الفريق ضيفا على شالكه في دور الثمانية بكأس ألمانيا كما يحل الفريق بعدها ضيفا على بوروسيا مونشنجلادباخ بالبوندسليغا.

وافتقد إشبيلية في هذه المواجهة جهود لاعبيه لوكاس أوكامبوس وماركوس أكونا بسبب الإصابة، ولكن جولين لوبيتيجي المدير الفني للفريق استعاد جهود اللاعب المخضرم خيسوس نافاس.

ومني إشبيلية بالهزيمة أمس بعد تسعة انتصارات متتالية في مختلف البطولات حيث كانت آخر هزيمة سابقة للفريق عندما سقط أمام أتلتيكو مدريد صفر / 2 في الدوري الإسباني في 12 يناير الماضي.

وكان الهدف الذي سجله داوود في مرمى بونو الدقيقة 19 هو الأول في شباك إشبيلية منذ فترة طويلة حيث حافظ الفريق على نظافة شباكه في آخر سبع مباريات خاضها بمختلف البطولات قبل هذه المباراة.

وبعد 727 دقيقة لم تهتز فيها شباك الفريق الأندلسي، استقبلت شباك الفريق ثلاثة أهداف في غضون 24 دقيقة بالشوط الأول.

وكان آخر هدف سابق في شباك إشبيلية هذا الموسم عندما أحرز ديبورتيفو ألافيس هدفه الوحيد في الدقيقة 12 خلال مباراة الفريقين بالدوري الإسباني والتي انتهت بفوز أشبيلية 2 / 1 في 19 يناير الماضي.

ورفع هالاند رصيده إلى ثمانية أهداف في صدارة قائمة هدافي البطولة الأوروبية هذا الموسم، كما رفع اللاعب رصيده إلى 18 هدفا في 13 مباراة خاضها بدوري الأبطال مع فريقيه السابق سالزبورغ النمساوي والحالي دورتموند.

 

كلمات دالة:
  • دوري الأبطال الاوروبي،
  • هالاند،
  • دورتموند،
  • إشبيلية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات