أول هزيمة لميلان في الكالتشيو هذا الموسم بطلها يوفنتوس

أنزل يوفنتوس الهزيمة الأولى في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم بالمتصدر ميلان بعد أن قادت ثنائية فيدريكو كييزا حامل اللقب للفوز 3-1 باستاد سان سيرو أمس الأربعاء.

وسجل كييزا الهدف الأول الرائع قبل أن يعادل دافيدي كالابريا النتيجة لصالح ميلان في نهاية الشوط الأول المليء بالأحداث.

لكن يوفنتوس تفوق في الشوط الثاني وسجل كييزا هدفه الثاني وهز البديل ويستون ماكيني الشباك من مدى قريب ليتكبد ميلان خسارته الأولى في الدوري منذ الثامن من مارس 2020 في مسيرة تضمنت 27 مباراة.

وبقي فريق المدرب ستيفانو بيولي في الصدارة برصيد 37 نقطة متقدما بنقطة واحدة على إنتر ميلان صاحب المركز الثاني الذي خسر أمام سامبدوريا أمس الأربعاء.

وارتقى يوفنتوس إلى المركز الرابع برصيد 30 نقطة لكن تتبقى له مباراة إضافية مقارنة بالفرق الثلاثة التي تسبقه في الترتيب.

واضطر بيولي مدرب ميلان لإشراك كالابريا الظهير الأيمن في وسط الملعب بعد استبعاد رادي كرونيتش وأنتي ريبيتش لإصابتهما بفيروس كورونا لينضما إلى قائمة الغائبين بجانب ساندرو تونالي وإسماعيل بن ناصر وأليكسيس سيلميكرز وزلاتان إبراهيموفيتش.

وعانى يوفنتوس من غياب خوان كوادرادو وأليكس ساندرو لدخولهما العزل وألفارو موراتا للإصابة لكن ذلك لم يؤثر على الشوط الأول المليء بالأحداث.

وسدد كييزا كرة في القائم قبل أن يمنح يوفنتوس التقدم في الدقيقة 18 بعد تمريرة رائعة بكعب القدم من باولو ديبالا.

ومرت تسديدة رفائيل لياو لاعب ميلان بجوار المرمى وأهدر كييزا فرصة أخرى قبل أن ينقذ فويتشيخ تشيزني حارس يوفنتوس مرماه من كرة زميله آرون رامسي.

وأدرك ميلان التعادل قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول بتمريرة لياو إلى كالابريا.

وتراجع إيقاع اللعب بعد الاستراحة وسيطر يوفنتوس على المباراة عندما هز كييزا الشباك في الدقيقة 62.

وخرج جناح يوفنتوس بسبب الإصابة لكن البدلاء تألقوا حيث عزز الفريق تفوقه بالهدف الثالث بفضل اثنين منهما.

ومرر ديان كولوسفسكي كرة إلى مكيني ليضعها في المرمى من مدى قريب.

كلمات دالة:
  • ميلان،
  • يوفنتوس،
  • الدوري الإيطالي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات