معاناة أرسنال مستمرة بالخسارة 2-1 أمام إيفرتون

استمرت معاناة أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بالخسارة 2-1 أمام إيفرتون في جوديسون بارك ليصبح على بُعد خمس نقاط فقط من منطقة الهبوط اليوم السبت.

وسجل الكولومبي ييري مينا هدف الفوز لإيفرتون بضربة رأس بعد ركلة ركنية قبل الاستراحة، بينما سجل روب هولدينج مدافع أرسنال بطريق الخطأ في مرماه قبل أن يتعادل نيكولا بيبي من ركلة جزاء.

وقفز إيفرتون إلى المركز الثاني بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي، وعقب التفوق على تشيلسي وليستر سيتي ليستعيد عافيته ويعود إلى الطريق الصحيح بعد فترة من التراجع.

وخسر إيفرتون أربع مرات في أكتوبر تشرين الأول ونوفمبر لكنه لم يخسر في آخر أربع مباريات.

وقال كارلو أنشيلوتي مدرب إيفرتون "لقد أدينا بشكل رائع جدا في المباريات القليلة الأخيرة. أداء مذهل ونتائج رائعة. لقد أظهرنا ثباتا أكبر في المستوى".

وأضاف المدرب الإيطالي الذي يشغل منصبه منذ عام واحد "هذا الموسم بدأناه بشكل قوي ثم واجهنا بعض المعاناة لكن في الوقت الحالي أنا أشعر بالسعادة".

وتقدم إيفرتون بهدف في الدقيقة 22 عندما أرسل أليكس إيوبي كرة عرضية وحاول دومينيك كالفرت-لوين التسجيل برأسه لكن الكرة اصطدمت بمنافسه هولدينج مدافع أرسنال وتحولت بطريق الخطأ في مرماه.

وأدرك أرسنال التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 35 نفذها بيبي بعد خطأ من توم ديفيز ضد أينزلي ميتلاند-نيلس.

لكن إيفرتون استعاد التقدم قبل الاستراحة عندما ارتقى المدافع مينا لركلة ركنية نفذها جيلفي سيجوردسون وسجل بضربة رأس قوية.

وأظهر الهدف مرة أخرى معاناة أرسنال في الركلات الثابتة، وهو ما أكد المهاجم كالفرت-لوين أنه حاول استغلاله بالفعل.

وقال مهاجم إيفرتون "كنا نستهدف القائم القريب، وهذه نقطة ضعف المنافس ولقد سجلنا من ذلك".

وسدد ديفيد لويز مدافع أرسنال كرة غيرت اتجاهها واصطدمت بالقائم، كما تألق جوردان بيكفورد حارس إيفرتون وأنقذ محاولة خطيرة من بوكايو ساكا في الدقيقة الأخيرة.

ويحتل إيفرتون المركز الثاني برصيد 26 نقطة وبفارق خمس نقاط خلف جاره وغريمه ليفربول المتصدر، بينما يقبع أرسنال، الذي فاز أربع مرات فقط في 14 مباراة، في المركز 15 وله 14 نقطة.

وهذه أسوأ بداية لأرسنال في الدوري منذ موسم 1974-1975 لكن المدرب ميكل أرتيتا، الذي خسر 13 مرة وفاز 13 مرة في 34 مباراة في منصبه، قال إن فريقه سيواصل القتال.

وقال أرتيتا "لا يزال اللاعبون في الواقع يقاتلون. إنهم متألمون في الوقت الحالي.

"خسرنا المباراة بسبب لقطتين حاسمتين. سيطرنا على المباراة، وصنعنا عددا كافيا من الفرص تجعلنا لا نخسر على الأقل".

وأضاف "نحن نخوض قتالا كبيرا. خسرنا أمام بيرنلي دون أن يسدد المنافس تقريبا أي كرة على المرمى، والآن نخسر بسبب فرصتين. نحتاج إلى صناعة المزيد من الفرص للفوز بالمباريات".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات