قمة مانشستر تنتهي بالتعادل السلبي في الدوري الإنجليزي

خيم التعادل السلبي على مباراة ديربي مدينة مانشستر، بين مانشستر يونايتد وضيفه مانشستر سيتي اليوم السبت في الجولة الثانية عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والتي شهدت أيضا فوز أستون فيلا على وولفرهامبتون 1 / صفر، ونيوكاسل على وست بروميتش 2 / 1.

وفشل الفريقان في استغلال كافة الفرص التي اتيحت لهما أمام المرميين ليحصل كل منهما على نقطة.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثامن كما رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 20 نقطة في المركز السابع.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللعب، ولكن بمرور الوقت بدأ مانشستر سيتي يفرض سيطرته قليلا ويبادر بشن هجمات على مرمى مانشستر يونايتد الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة وقتما تتاح أمامه الفرصة.

ومع ذلك لم يشهد الربع ساعة الأول من اللقاء أي محاولات خطيرة على المرميين باستثناء بعض الكرات العرضية التي تعامل معها مدافعي الفريقين بنجاح.

واستمرت محاولات مانشستر سيتي الهجومية ولكنه فشل في تشكيل أي خطورة باستثناء في هجمة واحدة في الدقيقة 20 عندما توغل رحيم سترلينج بالكرة من الناحية اليسرى ودخل منطقة جزاء مانشستر يونايتد وسدد كرة قوية اصطدمت بمدافعي مانشستر يونايتد.

وأهدر مانشستر سيتي فرصة تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 25 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي مانشستر يونايتد داخل منطقة الجزاء ليقابلها جابرييل خيسوس بتسديدة قوية لحظة خروج ديفيد دي خيا من مرماه لكنه كرته علت العارضة.

وكاد مانشستر يوناتيد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 30 عندما أخطأ إديرسون مورايس في تمرير الكرة ليقطعها لاعبو مانشستر يونايتد لتصل الكرة إلى بول بوجبا داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرة لكنها اصطدمت بأحد مدافعي مانشستر سيتي وخرجت لركلة ركنية لم تستغل.

وأهدر مانشستر سيتي فرصة تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 35 عندما مرر كيفين دي بروين الكرة إلى رياض محرز في الناحية اليمنى داخل منطقة جزاء مانشستر سيتي ليسدد كرة قوية تصدى لها دي خيا لترتد إلى دي بروين الذي أطاح بها بعيدا عن المرمى.

بعد تلك الهجمة استحوذ مانشستر يونايتد على الكرة وحاول مباغتة مانشستر سيتي بتسجيل هدف التقدم قبل نهاية هذا الشوط ولكنه اصطدم بدفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي مانشستر يونايتد لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 47 احتسب الحكم ركلة جزاء لفريق مانشستر سيتي عندما لعبت كرة طولية من الجانب الأيمن خلف مدافعي مانشستر سيتي استلمها ماركوس راشفورد داخل منطقة الجزاء لكن كايل والكر تدخل معه بشكل قوي ليحتسب الحكم ركلة جزاء ولكنه عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد التي أكدت تسلل راشفورد ليلغي الحكم ركلة الجزاء.

بعد تلك الهجمة فرض مانشستر سيتي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع مانشستر يونايتد لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك فشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وحاصر فريق مانشستر سيتي مضيفه مانشستر يونايتد في وسط ملعبه وكثف من محاولات الهجومية بحثا عن إيجاد ثغرة في دفاع مانشستر يونايتد القوي والمنظم ولكنه فشل في تشكيل أي خطورة على المرمى، فيما اعتمد لاعبو مانشستر يونايتد على الهجمات المرتدة مستغلا سرعات الثنائي أنتوني مارسيال وماركوس راشفورد ولكن أيضا لم يكن هناك أي خطورة على مرمى مانشستر سيتي.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب بدون وجود أي محاولات خطيرة على المرميين حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

وفي المباراة الثانية، انتزع فريق أستون فيلا فوزا صعبا من مضيفه وولفرهامبتون 1 / صفر.

ويدين أستون فيلا بالفضل في هذا الفوز للاعبه أنور الغازي الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة من ركلة جزاء.

وأنهى أستون فيلا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد دوجلاس لويز في الدقيقة 85، كما شهدت المباراة كرد جواو موتينيو لاعب وولفرهامبتون في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع أستون فيلا رصيده إلى 18 نقطة في المركز التاسع، وتوقف رصيد وولفرهامبتون عند 17 نقطة في المركز الثاني عشر.

وفي المباراة الثالثة، فاز نيوكاسل على ضيفه وست بروميتش 2 / 1.

وتقدم نيوكاسل بهدف سجله ميجيل ألميرون في الدقيقة الأولى وتعادل وست بروميتش بهدف سجله دارنل فورلونج في الدقيقة 51 قبل أن يسجل دوايت جايل الهدف الثاني لنيوكاسل في الدقيقة 82.

ورفع نيوكاسل رصيده إلى 17 نقطة في المركز الحادي عشر وتوقف رصيد وست بروميتش عند ست نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

كلمات دالة:
  • الدوري الإنجليزي ،
  • مانشستر سيتي،
  • مانشستر يونايتد،
  • التعادل السلبي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات