الرياضيون المشاركون في أولمبياد طوكيو ليسوا بحاجة للعزل لمدة 14 يوما

سيُعفى الرياضيون المشاركون في أولمبياد طوكيو، التي تأجلت من 2020 وحتى 2021 بسبب جائحة فيروس كورونا، من الخضوع للعزل الذاتي لمدة 14 يوما الذي أقرته اليابان لجميع الوافدين من الخارج في محاولة لوقف تفشي العدوى.

وقال منظمو أولمبياد طوكيو اليوم الخميس إن العمل على بعض التفاصيل ما زال جاريا لكن الإجراءات المطبقة على الرياضيين ربما تشمل الخضوع للكشف قبل 72 ساعة من وصولهم إلى اليابان.

لكن المنظمين أوضحوا أنه لم يتم اتخاذ قرارات بشأن الجماهير الوافدة من الخارج وأن خضوعهم للعزل لمدة 14 يوما "مستحيل".

وأبلغ توشيرو موتو الرئيس التنفيذي لأولمبياد طوكيو 2020 خلال مؤتمرا صحفيا "الرياضون والمدربون والمسؤولون المشاركون في أولمبياد طوكيو سيُسمح لهم بدخول البلاد مع وضع إجراءات قبل وصولهم إلى اليابان".

وتحدث موتو في اجتماع بين مسؤولي حكومة طوكيو والحكومة الوطنية ومنظمي أولمبياد طوكيو حول إجراءات فيروس كورونا خلال البطولة.

وقال موتو إن القرار بشأن الجماهير سيتم اتخاذه في العام المقبل ويعتمد على تطور وضع الجائحة.

وأضاف "بحلول الربيع المقبل سنكون وضعنا خطة من أجل الجماهير سواء اليابانية أو غيرها. من المستحيل تطبيق فترة العزل لمدة 14 يوما على الجماهير من خارج اليابان لذا فالاختبارات قبل وعند الوصول ستكون ضرورية".

وأقامت اليابان عدة أحداث رياضية لاختبار التعامل مع الفيروس منها بطولة جمباز بمشاركة أربع دول الأسبوع الحالي حيث تم السماح بحضور الجماهير لكن من المقيمين في اليابان فقط.

وسيصل توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية إلى اليابان في زيارة لثلاثة أيام الأسبوع المقبل وقال موتو إنه من المتوقع الإعلان عن تفاصيل إجراءات فيروس كورونا.

كلمات دالة:
  • أولمبياد طوكيو،
  • الاجراءات الاحترازية،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كوفيد -19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات