قادش يعرقل انطلاقة الريال بفوز تاريخي

 وجه فريق قادش الصاعد لدوري الدرجة الأولى بإسبانيا هذا الموسم لطمة قوية إلى ريال مدريد حامل لقب البطولة وتغلب عليه 1 / صفر في عقر داره اليوم السبت بالمرحلة السادسة من المسابقة.

واستعاد أتلتيكو مدريد نغمة الانتصارات في الدوري الإسباني بعد تعادلين متتاليين وحقق فوزا ثمينا 2 / صفر على مضيفه سلتا فيجو اليوم بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز غرناطة على أشبيلية 1 / صفر.

على استاد "ألفريدو دي ستيفانو" ، مني ريال مدريد بهزيمته الأولى في الموسم الحالي وتجمد رصيده عند عشر نقاط من خمس مباريات فيما حقق قادش فوزا تاريخيا على الريال ليرفع رصيده إلى عشر نقاط أيضا ويقفز للمركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف الريال وأمام غرناطة.

وسجل الهندوراسي أنتوني لوزانو الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 16 ليقود قادش إلى الفوز التاريخي على الملكي.

وأكد المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز مجددا أنه صفقة جيدة لأتلتيكو حيث سجل الهدف الأول للفريق في الدقيقة السادسة فيما أضاف البلجيكي يانيك كاراسكو الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

وبهذا ، سجل سواريز هدفه الثالث مع أتلتيكو هذا الموسم بعد هدفيه في شباك غرناطة في أول مشاركة له مع الفريق منذ انتقاله من برشلونة عندما قاد الفريق للفوز 6 / 1 على غرناطة.

ورفع سواريز رصيده إلى 150 هدفا في الدوري الإسباني حتى الآن وذلك في أقل من 200 مباراة خاضها بالمسابقة حتى الآن.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى ثماني نقاط في المركز الخامس وتجمد رصيد سلتا فيجو عند خمس نقاط في المركز الثالث عشر حيث مني اليوم بالهزيمة الثالثة له على التوالي في ست مباريات خاضها بالمسابقة حتى الآن فيما خاض أتلتيكو اليوم مباراته الرابعة فقط بالموسم الحالي للدوري الإسباني.

واستعد أتلتيكو بهذه المباراة للمواجهة الصعبة التي تنتظره يوم الأربعاء المقبل في افتتاح مسيرته بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وافتتح سواريز التسجيل اليوم اثر هجمة منظمة للفريق بقيادة دييجو كوستا وكوكي وتمريرة عرضية من مانو سانشيز ليسجل هدفا مبكر للفريق ويفتح الطريق أمام الفوز الثمين.

وسنحت لسلتا فيجو عدة فرص لتحقيق التعادل ولكنه فشل في استغلالها كما تصدى القائم لتسديدة من سيرخيو كارييرا لتصبح المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل خلالها سلتا فيجو في هز الشباك حيث يعاني الفريق من مشكلة إهدار الفرص أمام مرمى منافسيه.

وتلقى أتلتيكو صدمة قوية في الشوط الثاني بخروج دييجو كوستا مصابا بشد عضلي ما يهدد مشاركته أمام بايرن ميونخ حامل لقب دوري الأبطال.

وشارك البرتغالي جواو فيليكس والبلجيكي يانيك كاراسكو في حسم المباراة تماما لأتلتيكو من خلال صناعة وتسجيل الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع للمباراة.

وسدد فيليكس الكرة لترتطم بالعارضة ثم تابعها كاراسكو بضربة رأس مسجلا هدف الاطمئنان في الوقت القاتل.

وانتزع غرناطة فوزا صعبا على أشبيلية بهدف نظيف سجله يانجل هيريرا في الدقيقة 82 .
وشهدت المباراة طرد خوان جوردان لاعب أشبيلية في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

ورفع غرناطة رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثالث، بفارق الأهداف خلف ريال مدريد وقادش، وتجمد رصيد أشبيلية عند سبع نقاط في المركز التاسع.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات