يوفنتوس بيرلو يدشن مسيرته في الكالتشيو بفوز على سامبدوريا

استمتع أندريا بيرلو ببداية مظفرة لمشواره التدريبي، إذ استهل يوفنتوس حملته لحصد لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم للمرة العاشرة على التوالي بالفوز 3-صفر على ضيفه سامبدوريا أمس الأحد.

وتقدم حامل اللقب عندما هز ديان كولوسيفسكي، في مشاركته الأولى مع يوفنتوس، الشباك من لمسته السادسة في الدقيقة 13 قبل أن يضيف المدافع ليوناردو بونوتشي وكريستيانو رونالدو هدفين في آخر ربع ساعة.

ولم يملك بيرلو لاعب يوفنتوس وميلان السابق خبرة تدريبية قبل الإعلان المفاجئ عن توليه مسؤولية بطل الدوري الإيطالي بعد إقالة ماوريتسيو ساري في أغسطس وحصل على رخصته التدريبية الأسبوع الماضي.

وجاءت بداية بيرلو ضد كلاوديو رانييري البالغ عمره 68 وهو أحد أكثر المدربين خبرة في الدوري.

وشارك الأمريكي وينستون ماكيني، المنضم من شالكه الألماني، لأول مرة مع يوفنتوس فيما لعب جيانلوكا فرابوتا للمرة الثانية فقط مع الفريق إذ يعيد بيرلو ترتيب تشكيلته.

ومثل جميع مباريات أمسالأحد حضر عدد محدود من الجماهير بعد موافقة الحكومة الإيطالية على حضور حتى ألف متفرج لأول مرة منذ مارس.

وكما كان متوقعا بدأ فريق المدرب بيرلو بضغط وأتى الأمر ثماره سريعا.

وانطلق رونالدو داخل منطقة جزاء سامبدوريا لكنه فقد الكرة لتصل إلى كولوسيفسكي الذي سددها منخفضة في الزاوية البعيدة.

وسدد رونالدو كرة ارتدت من العارضة قبل أن تمر محاولة أخرى للمهاجم البرتغالي بجوار المرمى وسط استحواذ يوفنتوس على الكرة.

لكن كما كان متوقعا من فريق يدربه رانييري لم يكن سامبدوريا، الذي أمضى أغلب فترات الموسم الماضي في منطقة الهبوط، بالخصم السهل وانتظر يوفنتوس حتى آخر ربع ساعة لحسم الفوز.

وفشل سامبدوريا في إبعاد كرة من ركلة ركنية لتصل إلى ماكيني لكن الحارس إميل أوديرو أبعد محاولته لترتد إلى بونوتشي ليضعها في المرمى.

وبعد ذلك بعشر دقائق مرر آرون رامسي كرة إلى رونالدو ليفتتح المهاجم البرتغالي سجله في الدوري بتسديدة في الزاوية البعيدة.

كلمات دالة:
  • بيرلو ،
  • يوفنتوس ،
  • رونالدو،
  • سامبدوريا،
  • الدوري الايطالي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات