الماتادور" يخطف تعادلاً قاتلاً من "المانشافت" في دوري أمم أوروبا"

استهل المنتخب الألماني لكرة القدم مسيرته في النسخة الثانية من بطولة دوري أمم أوروبا بتعادل درامي 1 / 1 مع نظيره الإسباني أمس الخميس في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة بدوري القسم الأول من البطولة، والتي شهدت أمس أيضا فوز المنتخب الأوكراني على نظيره السويسري 2 / 1.

وحصد المنتخب الإسباني نقطة غالية بالتعادل مع نظيره الألماني (مانشافت) في الوقت الضائع، ليحتل الفريقان المركز الثاني في المجموعة برصيد نقطة لكل منهما وبفارق نقطتين خلف المنتخب الأوكراني.

وبدا أن المنتخب الألماني حسم المباراة لصالحه بهدف نظيف سجله تيمو فيرنر في الدقيقة 51 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ولكن المنتخب الإسباني انتزع نقطة التعادل بهدف قاتل سجل خوسيه لويس غايا في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وعادت الحياة أمس إلى روزنامة المباريات الدولية بعد فترة غياب وتوقف طويلة بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

وأهدر المنتخب الألماني (مانشافت) أمس فرصة تحقيق الانتصار الأول له في بطولات دوري أمم أوروبا بعدما خاض فعاليات النسخة الأولى من البطولة ضمن مجموعة تضم معه منتخبي فرنسا وهولندا، ولم يحقق الفريق أي فوز في مبارياته بهذه المجموعة وقتها، ما أدى لهبوطه إلى دوري القسم الثاني بالبطولة بعد احتلاله المركز الأخير في المجموعة.

ولكن الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) قرر زيادة عدد المنتخبات المشاركة في دوري القسم الأول إلى 16 منتخبات بدلا من 12 منتخبا ما ساهم في عودة المانشافت إلى القسم الأول.

ومنح يواخيم لوف المدير الفني للمانشافت الراحة للاعبي بايرن ميونخ الألماني بعد مشاركتهم مؤخرا في نهائي دوري أبطال أوروبا الذي فاز فيه الفريق على باريس سان جيرمان الفرنسي مطلع الأسبوع الماضي نظرا لتأخر انتهاء الموسم الأوروبي بسبب أزمة "كورونا".

كما منح لوف اللاعبين لوكاس كلوسترمان ومارسيل هالشتنبرج نجمي لايبزغ راحة أيضا، حيث خاض فريقهما الدور قبل النهائي في دوري الأبطال الأوروبي قبل نحو أسبوعين فقط.

وكانت آخر مباراة سابقة دولية خاضها المانشافت شهدت فوزا كاسحا للفريق على منتخب أيرلندا الشمالية 6 / 1 في تصفيات يورو 2020، وذلك خلال نوفمبر 2019.

وتم تأجيل مباراة المنتخب الألماني أمام نظيره الإسباني في دوري أمم أوروبا خلال مارس الماضي بسبب جائحة كورونا.

وكانت مباراة أمس هي الأولى للمانشافت من ثماني مباريات يخوضها الفريق في غضون 11 أسبوعا قبل التركيز بعد ذلك على بطولة كأس أمم أوروبا 2021.

وعلى استاد "آرينا لفيف" بمدينة لفيف، انتزع المنتخب الأوكراني فوزا غاليا على نظيره السويسري بهدفين سجلهما أندريه يارمولينكو وأليكسندر زينشينكو في الدقيقتين 14 و68 مقابل هدف سجله هاريس سفيروفيتش في الدقيقة 41.

كلمات دالة:
  • الماتادور الاسباني،
  • المنتخب الألماني،
  • مانشافت،
  • دوري أمم أوروبا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات