البايرن ينهي حلم ليون ويلاقي سان جيرمان في نهائي دوري الأبطال

أنهى بايرن ميونيخ الألماني مغامرة ليون الفرنسي وأطاح به خارج بطولة دوري أبطال أوروبا بالتغلب عليه 3 / صفر أمس الأربعاء باستاد "جوزيه الفالادي" بالعاصمة البرتغالية لشبونة في الدور قبل النهائي للبطولة.

وتأهل بايرن ميونيخ للمباراة النهائية للبطولة، والتي يلتقي فيها فريق باريس سان جيرمان الفرنسي يوم الأحد المقبل على استاد "دا لوز" أو "النور" في لشبونة.

وقدم بايرن أداء قويا خاصة على المستوى الخططي خلال شوطي المباراة، حيث استدرج ليون في بداية اللقاء ثم أجهز عليه بهدفين سجلهما سيرج نابري في الدقيقتين 18 و33 وأهدر الفريق أكثر من كرة خطرة كانت كفيلة بحسم اللقاء تماما في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، أهدر البايرن أكثر من فرصة مبكرة لكنه حافظ على تقدمه وسط محاولات بائسة من ليون للعودة في المباراة.

وفي الدقيقة 88، سجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي الهدف الثالث للبايرن بضربة رأس متقنة ليرفع رصيده إلى 15 هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم.

ورد البايرن بهذه الثلاثية على فوز باريس سان جيرمان على لايبزغ 3 / صفر أمس الثلاثاء في المباراة الأخرى بالمربع الذهبي.

وأكد بايرن ميونيخ أنه ما زال المرشح الأقوى للفوز باللقب رغم صعوبة المواجهة التي تنتظره في المباراة النهائية يوم الأحد المقبل أمام باريس سان جيرمان الفرنسي المفعم بالنجوم.

وقبل عام واحد فقط، وبالتحديد في 16 أغسطس 2019، افتتح البايرن حملة الدفاع عن لقبه في الدوري الألماني (بوندسليغا) بتعادل مخيب للآمال 2 / 2 مع ضيفه هيرتا برلين.

والآن أصبح الفريق على بعد خطوة واحدة من الفوز بلقب دوري الأبطال الأوروبي، علما بأنه الوحيد من بين الفرق التي بلغت المربع الذهبي للبطولة هذا الموسم الذي سبق له الفوز باللقب الأوروبي، والآن سيواجه سان جيرمان الذي يرغب في الفوز باللقب للمرة الأولى، فيما يتطلع البايرن للكأس السادسة في دوري الأبطال.

ويتطلع البايرن إلى اجتياز عقبة سان جيرمان في النهائي ليحرز لقب البطولة للمرة السادسة في تاريخه ويستكمل الثلاثية (دوري وكأس ألمانيا ودوري الأبطال الأوروبي) للمرة الثانية في تاريخ النادي البافاري، حيث سبق له أن حقق هذه الثلاثية مرة واحدة فقط في 2013 بقيادة مدربه الأسبق يوب هاينكس.

وأقيمت مباريات الأدوار النهائية في البطولة الأوروبية هذا الموسم بنظام دورة مجمعة في العاصمة البرتغالية لشبونة، وذلك بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

وخلا المربع الذهبي للبطولة هذا الموسم من ممثلي أكبر ثلاث دوريات في أوروبا وهي الدوري الإنجليزي والإسباني والإيطالي، علما بأن ممثلي هذه الدوريات حصدوا فيما بينهم 43 من 64 لقبا في تاريخ دوري الأبطال حتى الآن.

ولكن البايرن حفظ ماء وجه الأبطال السابقين للبطولة وتأهل للنهائي في مواجهة سان جيرمان.

وحل هانزي فليك مكان الكرواتي نيكو كوفاتش في تدريب البايرن بداية من نوفمبر الماضي بعدما غاب التوفيق والحظ عن كوفاتش لبعض الوقت.

ومنذ أوائل ديسمبر الماضي، قاد فليك الفريق للحفاظ على سجله خاليا من الهزائم في 29 مباراة متتالية، حيث حقق الفوز في 28 منها وتعادل في مباراة واحدة كانت أمام لايبزغ.

وبعد هذا التعادل السلبي مع لايبزغ، حقق البايرن الفوز في جميع المباريات الـ20 التي خاضها في مختلف البطولات ومنها 14 مباراة منذ استئناف الفعاليات الرياضية في مايو الماضي بعد فترة التوقف لمدة شهرين بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

وخلال هذا الموسم، سجل البايرن 158 هدفا في مختلف البطولات وبلغ الفريق المربع الذهبي لدوري الأبطال بجدارة وبعد الفوز الكاسح على برشلونة الإسباني 8 / 2 في دور الثمانية للبطولة ثم أنهى أمس مغامرة ليون بالفوز الكبير على الفريق الفرنسي الذي أطاح بيوفنتوس من دور الستة عشر ثم بمانشستر سيتي من دور الثمانية.

وسبق لبايرن أن التقى ليون في المربع الذهبي للبطولة أيضا العام 2010 وفاز عليه 1 / صفر ذهابا في ميونخ ثم 3 / صفر في ليون إيابا.

وحرم البايرن فريق ليون أمس من الأمل الأخير للمشاركة في دوري الأبطال الأوروبي بالموسم المقبل.

كلمات دالة:
  • بايرن ميونيخ ،
  • ليون،
  • لشبونة،
  • دوري أبطال أوروبا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات