هذه أول دولة في "الأمريكتين" تستأنف دوري كرة القدم

أصبحت كوستاريكا أول دولة في الأمريكتين تستأنف دوري كرة القدم المحلي أمس  الثلاثاء بمباراة أقيمت بدون جماهير بينما جلس البدلاء في المدرجات من أجل الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

وتوقف الدوري الكوستاريكي في 15 مارس، لكن المباراة التي انتصر فيها جوادالوب 1-صفر على ليمون كانت الأولى ضمن ست مواجهات من المنتظر إقامتها هذا الأسبوع في الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى.

وقال أرتورو كامبوس، صاحب هدف الفوز لصالح جوادالوب "من الصعب العودة للياقة المباريات مرة أخرى. نشعر بتثاقل، لكننا سعداء بالعودة".

وسجلت كوستاريكا 866 إصابة فقط بفيروس كورونا المستجد بالإضافة لعشر حالات وفاة فحسب.

وعاد 12 ناديا تتنافس في دوري الدرجة الأولى إلى التدريبات في 15 مايو، وسيلتزم الدوري بقواعد من بينها حظر العناق بين اللاعبين وتعقيم غرف الملابس بالإضافة لإجراء خمسة تغييرات بدلا من ثلاثة بصورة مؤقتة.

وأقيمت مباراة أمس الثلاثاء في هريديا على بعد عشرة كيلومترات من العاصمة سان خوسيه بدون جماهير وتم بثها عبر التلفزيون المحلي. وسمح المسؤولون لأفراد الفريق وطاقم البث التلفزيوني والحكام فقط بدخول الاستاد.

وباعت بعض الأندية "تذاكر افتراضية" للمشجعين الذين طبعت صورهم على ملصقات وتم وضعها على مقاعد الاستاد. وتسعى أندية أخرى لصناعة أجواء صاخبة عن طريق تسجيلات للهتافات والأغاني.

وأبلغ أليخاندرو سيكويرا، رئيس اتحاد اللاعبين المحترفين في كوستاريكا، رويترز "ندرك أن كرة القدم صناعة ولهذا السبب ننسق كل شيء مع السلطات.

"كانت هناك مخاوف في مارس عندما لم يكن لدينا بروتوكولات، لكن بعد شهرين نعرف كيفية تجنب العدوى. لم يبلغ أي لاعب عن أعراض وهم متحمسون الآن وملتزمون بإجراءات النظافة".

كلمات دالة:
  • كوستاريكا ،
  • أمريكا الوسطى ،
  • أليخاندرو سيكويرا،
  • كرة القدم ،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات