800 مليون دولار لمواجهة تداعيات تأجيل أولمبياد طوكيو

اعلنت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الخميس عن تقديم مبلغ قدره 800 مليون دولار للتعامل مع آثار تأجيل دورة ألعاب طوكيو 2020 الأولمبية لمدة عام واحد بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقال الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في مؤتمر عبر الهاتف (كونفرانس كول) إن المجلس التنفيذي وافق على المبلغ في اجتماع اليوم للتعامل مع "الآثار المالية الكبيرة على الألعاب الأولمبية والحركة الأولمبية واللجنة الأولمبية الدولية" الناجمة عن الوباء.

وتم تخصيص الجزء الأكبر وقدره 650 مليون دولار لمساعدة اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو عقب قرار تأجيل الدورة وإقامتها في الفترة من 23 يوليو حتى الثامن أغسطس عام 2021.

وكانت النقطة الشائكلة تتمثل في الجهة التي سوف تقدم هذه الأموال ، وسحبت اللجنة الأولمبية الدولية بعد اعتراضات المنظمين تعليقا مفاده أن اليابان ستتحمل جميع تكاليف التأجيل.

وفيما يتعلق بالـ 150 مليون دولار الأخرى، فتقرر تخصيصها لمساعدة الاتحادات الرياضية واللجان الأولمبية الوطنية، حيث تشكل مدفوعات اللجنة الأولمبية الدولية المصدر الرئيسي للدخل للعديد من الرياضات الأولمبية.

وقال باخ "هذا المبلغ لتمكينهم من مواصلة رياضتهم ودعم الرياضيين".
وتعهد باخ بأن تقوم فرقة عمل بجهد كبير فيما يتعلق بالوفورات المحتملة، قائلا "لن تكون هناك محرمات. سيتم مناقشة كل شيء".
ولكنه شدد أيضا "روح الألعاب الأولمبية وجودة المنافسة" لا يمكن أن تضررا.
 

كلمات دالة:
  • اولمبياد طوكيو 2020،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • تاجيل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات