عودة الدوري ستحسن مزاج الشعب الألماني

يرى هاينز ديتير هيرمان، الطبيب النفسي للمنتخب الألمانى الأول لكرة القدم، أن عودة كرة القدم في البلاد من شأنها أن تحسن الحالة المزاجية في للشعب وسط جائحة فيروس كورونا.

ومن المقرر استئناف دوري الدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا الأسبوع المقبل بعد توقف أكثر من شهرين بسبب تفاقم العدوى، لكن اقتراب موعد الاستئناف تزامن مع أزمة جديدة تمثلت في دخول كل عناصر فريق دينامو دريسدن المنافس بالدرجة الثانية إلى العزل لمدة 14 يوماً عقب إصابة لاعبين اثنين بفيروس كورونا، مما يعني تأجيل عودة دريسدن للمشاركة في المباريات.

وحصلت رابطة الدوري الألماني يوم الأربعاء الماضي على الضوء الأخضر من الحكومة لاستئناف المسابقة ودوري الدرجة الثانية بدون جمهور ووسط قواعد صارمة تتعلق بالنظافة، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ولكن رجال السياسية يأملون أن تساعد عودة الدوري على رفع الروح المعنوية للمواطنين حتى لو كان الأمر يقتصر على متابعة المباريات عبر شاشات التلفاز، واتفق معهم الطبيب النفسي للمنتخب الألماني هانز ديتار هيرمان في نفس وجهة النظر.

وقال هيرمان في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية "د.ب.أ": يمكنني أن أتخيل أن آخر تسع جولات من الموسم قد يكون لها مردود خاص سواء للاعبين أو لعدة ملايين تعتبر مسابقة الدوري بالنسبة لهم إشارة إلى الحياة الطبيعية.

كلمات دالة:
  • الدوري الالماني،
  • عودة النشاط
طباعة Email
تعليقات

تعليقات