هاميلتون: سباقات فورمولا-1 بدون جماهير أفضل من لا شيء

قال البريطاني لويس هاميلتون حامل لقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 إن إقامة السباقات بدون جمهور ليست أمراً مثالياً، ولكن يمكن قبوله طالما أنه ضروري لانطلاق الموسم.

ويخطط مسؤولو فورمولا-1 لانطلاق بطولة العالم لموسم 2020 عبر إقامة سباق النمسا في الخامس من يوليو المقبل، وذلك بدون جمهور في ظل جهود الحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتأثرت السباقات العشرة الأولى في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 هذا الموسم، بالتأجيل أو الإلغاء بسبب أزمة وباء كورونا.

وقال هاميلتون "35 عاما" في مقابلة عبر الفيديو نشرها فريق مرسيدس اليوم السبت :"لا أعرف مدى الإثارة التي يشعر بها المشجعون عند المتابعة عبر التلفاز، ولكن هذا أفضل من لا شيء."

وأضاف "كلما زاد حضور المشجعين، كلما باتت الأجواء أكثر حماساً. لكن الأجواء ستكون خالية للغاية."
ويتوقع أن تقام سباقات فورمولا-1 بدون جمهور حتى سبتمبر على الأقل.

ويأمل مسؤولو فورمولا-1 في إقامة 18 سباقاً في بطولة العالم قبل نهاية العام ضمن جدول سباقات مضغوط، ويتوقع الإعلان عن جدول المنافسات المعدل قريباً.

وقال هاميلتون "بالنسبة لنا، سيكون أشبه بيوم التجارب. ولكن يبقى السباق هو السباق. إنني أفتقد السباقات حقا"، وأضاف أنه لا يستطيع تذكر آخر مرة قضى فيها ستة أسابيع في مكان واحد.

ويتطلع هاميلتون بشكل عام إلى أن تسفر أزمة وباء كورونا عن بعض الأشياء الإيجابية، وذلك رغم أنها أودت بحياة الكثيرين في مختلف أنحاء العالم.

وقال هاميلتون "ما يعد أمراً رائعًا هو أنني أتلقى رسائل من الناس من مختلف أنحاء العالم، والذين يعانون خلال هذه الفترة لأنهم لا يشاهدون منافسات رياضية. وهذا يكشف مدى أهمية الرياضة في حياة الشعوب. هي توحدنا جميعا."

وأضاف "يجب النظر إلى الإيجابيات... السماء باتت أكثر نقاء. وأعتقد أن الناس باتوا يقدرون في هذه المرة عائلاتهم وعلاقاتهم بشكل أكبر."

وتابع "أتمنى حقا أن نخرج أكثر قوة من هذه التجربة، وأتمنى أن تمر الأزمة قريبا."
 

 

كلمات دالة:
  • لويس هاميلتون،
  • فورمولا-1،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • بدون جمهور
طباعة Email
تعليقات

تعليقات