كورونا يؤجل عملية بالقلب للاعب في إنجلترا

تسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في تأجيل عملية في القلب كان من المفترض أن يخضع لها أنطوني روبنسون ظهير أيسر فريق ويغان الإنجليزي.

وكان من المقرر أن يخضع اللاعب الأمريكي الدولي روبنسون لعملية جراحية لتصحيح انتظام ضربات القلب، عقب اكتشافه لذلك في  يناير الماضي، حينما كان يستعد للانضمام لصفوف ميلان الإيطالي في فترة الانتقالات الشتوية.

وتأجلت عملية روبنسون (22 عاما) مرتين، ويبدو أنه سينتظر طويلا من أجل إجرائها.

ويأمل اللاعب المولود في إنجلترا في إمكانية إجراء العملية في وقت يتراوح ما بين ستة إلى ثماني أسابيع، ليتمكن من العودة إلى الملاعب في حال استئناف الموسم.

ولا يبدو أن الوقت الحالي يحمل أية بوادر لتطورات جديدة في مسيرة روبنسون، الذي لم يشارك في أية مباراة منذ أواخر يناير الماضي، حيث تتطلب مشاركته في المباريات حال استئناف المسابقات مجددا أن يجري العملية ويكون في كامل لياقته.

وذكرت صحيفة "ذي صن" البريطانية أن ميلان لازال يأمل في ضم اللاعب، لكنه ينتظر أن ينهي العملية التي تأجلت مرتين. 

كلمات دالة:
  • القلب،
  • أنطوني روبنسون ،
  • ويغان ،
  • ميلان،
  • إنجلترا ،
  • ذي صن
طباعة Email
تعليقات

تعليقات