بلد الوليد يرفض اجراء اختبارات فيروس كورونا

قال نادي ريال بلد الوليد المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم اليوم الأربعاء إنه رفض رسمياً تسلم معدات إجراء اختبارات فيروس كورونا للاعبيه من رابطة الدوري لأسباب أخلاقية وطبية.

وقال ديفيد إسبينار المتحدث باسم النادي في بيان "عرضت رابطة الدوري الإسباني هذه الاختبارات علينا لكننا لم نقبلها لأسباب طبية واجتماعية. "لم تظهر أي أعراض على أي لاعب ونعتقد أن هناك الكثير من الأشخاص خارج النادي يعانون أكثر منا وهم في أمس الحاجة إلى هذه الأدوات. يتعين أن تكون الأولوية لهؤلاء الاشخاص".

وإسبانيا ثاني أكثر بلد في أوروبا تضررا من فيروس كورونا بعد إيطاليا عقب الاعلان عن 558 حالة وفاة ونحو 14 ألف أصابة. وكان لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم قال يوم الثلاثاء إن أندية دوري الدرجة الأولى لا يجب أن تخضع اللاعبين الأصحاء لاختبارات فيروس كورونا التي قد يكون هناك أشخاص آخرون في أمس الحاجة اليها في البلاد.

وأجرت العديد من الفرق اختبارات للكشف عن فيروس كورونا للاعبين مثل نادي فالنسيا الذي قال يوم الاثنين إن 35 في المئة من لاعبي الفريق الأول والجهاز الفني أصيبوا بالعدوى لكن لم تظهر عليهم أي أعراض.

وكبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة من بين الفئات الأكثر عرضة للاصابة بالفيروس. وأبلغ روبياليس مؤتمرا صحفيا "نظرا لأن حياة الكثير من الناس في خطر فانني أرى أنه لا يوجد أي معنى لإجراء اختبارات للاعبي كرة قدم بينما هناك أشخاص في أمس الحاجة اليها. النتيجة واحدة للاعبين. لو ثبتت إصابتهم بالفيروس ولم تظهر عليهم أي أعراض حادة فإنهم يخضعون للعزل الذاتي في منازلهم. إجراء اختبارات للاعبين من الأعمال التي تتعارض مع قيم الوطنية في هذه الظروف".

 

كلمات دالة:
  • بلد الوليد،
  • الدوري الاسبانى،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • كوفيد-19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات