كورونا يطارد فريقاً لكرة القدم

اضطر لاعبو كرة قدم من مقاطعة ووهان الصينية للبقاء في مهجر إجباري بإسبانيا شهرا ونصف الشهر بعد اندلاع الفيروس في موطنهم، والآن يبادرون بالعودة إلى الصين بعد استشراء المرض بوتيرة عالية في أوروبا وتراجعه في الصين.

وقالت صحيفة "أس" الرياضية المتخصصة في إسبانيا إن لاعبي فريق "ووهان زال" دخلوا أمس السبت إلى الطائرة التي أقلتهم من مطار بابلو بيكاسو في مدينة ملقا جنوبي إسبانيا مرتدين الأقنعة الواقية على الوجه.

ومن الغريب أن هؤلاء اللاعبين مددوا فترة بقائهم في إسبانيا بعد أن أعلن عن انتشار أولى حالات العدوى في مدينتهم ووهان، إلا أن موطنهم يعتبر الآن أكثر أمانا من إسبانيا التي بادروا بمغادرتها.

قال مدرب الفريق خوسيه جونزاليز، وهو إسباني الجنسية قبل إقلاع الطائرة: "المشكلة الآن هنا".

وفي الوقت الذي خف توتر الأوضاع في الصين بسبب الفيروس، فقد صارت إسبانيا ثاني أكبر دولة متضررة في أوروبا بعد إيطاليا.

إلا أن جونزاليز لم يفضل استخدام لفظ "الهرب" كما قالت بعض وسائل الإعلام، قائلا إن "اتحاد الكرة الصيني يعتزم استئناف المباريات ثانية في مايو ا لمقبل. وبعد وصول الفريق سيتعين علينا أولا المثول لإجراءات الحجر الصحي، ولهذا علينا أن نعود بسرعة".

كلمات دالة:
  • ووهان،
  • إسبانيا ،
  • الصين ،
  • أوروبا ،
  • ملقا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات