إنفانتينو يوضح أسباب الانتقادات الموجهة لتقنية الفيديو

قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الأربعاء إن نظام تقنية حكم الفيديو المساعد لا يستخدم بصورة صحيحة في كافة الدول حيث يجب أن يتخذ حكم الساحة القرارات في النهاية وهذا لا يحدث.

وقال إنفانتينو للمحطة الأولمبية التلفزيونية، محطة تلفزيونية على الإنترنت تابعة للجنة الأولمبية الدولية، اليوم الأربعاء "من المهم وجود تقنية الفيديو لمساعدة الحكم. لا يوجد شخص آخر يتخذ القرار نيابة عن الحكم وهذه الطريقة التي يتم بها تطبيق تقنية الفيديو في معظم أنحاء العالم لكن ليس في كل مكان".

وأثار تطبيق تقنية الفيديو الكثير من الجدل ويرى الكثير من الجماهير أنها تتجاوز مهمتها الأساسية، مراجعة معظم الأخطاء الصارخة، واتخاذ هذه القرارات يحتاج لوقت طويل.

وفي الدوري الإنجليزي الممتاز الذي استخدم هذه التقنية هذا الموسم لأول مرة اشتكى النقاد من حكام الفيديو، الذين يشاهدون المباراة عبر شاشات في إحدى الغرف المغلقة، لاتخاذهم القرارات الأساسية بدلا من حكام الملعب.

وعكس معظم المسابقات الأخرى أبلغت رابطة الحكام المحترفين في إنجلترا، المسؤولة عن حكام مباريات الكرة الإنجليزية، الحكام بمراجعة شاشات الملعب في أضيق الحدود بدلا من الاعتماد على ما يقوله لهم حكام الفيديو المساعد. والاستثناء بهذا الشأن قرار الحكم في إشهار بطاقة صفراء أو حمراء لأحد اللاعبين.

وقال جوزيه مورينيو مدرب توتنهام هوتسبير للصحفيين يوم الثلاثاء إن هذا النظام يجب تسميته حكم الفيديو لأن حكم الساحة لم يعد يتخذ القرارات.

وأضاف إنفانتينو "في البداية عانت إيطاليا من بعض الأوقات الصعبة والانتقادات مع بداية تطبيق التقنية. لذلك لن أتعامل مع الانتقادات الحالية في إنجلترا خاصة والدوري الممتاز بطريقة مثيرة للغاية. لا يوجد سبب لعدم نجاح التقنية في إنجلترا طالما نجحت في باقي الأماكن الأخرى. أعتقد أن هذا أمر طبيعي لشيء انتظرته كرة القدم نحو 150 عاما. لا يمكننا جميعا الاتفاق على مثالية التقنية. لكن بالتأكيد يوجد تقدم. هذه خطوة على الطريق الصحيح بالتأكيد وتساعد الحكام. لكنها بحاجة للتطبيق بالشكل السليم".

 

كلمات دالة:
  • تقنية حكم الفيديو،
  • تقنية الفار،
  • رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم،
  • انجلترا،
  • الحكم المساعد،
  • سلبيات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات