ثنائية لوكاكو تضع حداً لتعادلات إنتر ميلان

أحرز روميلو لوكاكو هدفين في الشوط الثاني ليمنح إنتر ميلان الفوز 2-صفر خارج ملعبه على أودينيزي أمس الأحد ويضع حدا لثلاثة تعادلات متتالية ويظل على بعد ثلاث نقاط من يوفنتوس المتصدر.

وافتتح المهاجم البلجيكي، الذي رفع رصيده إلى 16 هدفا في الدوري هذا الموسم، التسجيل في الدقيقة 64 ثم هز الشباك من ركلة جزاء بعد سبع دقائق أخرى لصالح إنتر بشكله الجديد والذي كان في موقف دفاعي في أغلب فترات المباراة.

وبقي إنتر، الذي يملك 51 نقطة من 22 مباراة، على بعد ثلاث نقاط من يوفنتوس المتصدر الذي هزم فيورنتينا 3-صفر في وقت سابق أمس الأحد، ويتقدم بنقطتين على لاتسيو الذي سحق سبال 5-1. لكن لاتسيو لديه مباراة إضافية سيخوضها بملعبه أمام فيرونا يوم الأربعاء القادم.

وأشرك أنطونيو كونتي مدرب إنتر لأول مرة الوافدين الجديدين فيكتور موزيس وكريستيان إريكسن بينما لعب سيباستيانو إسبوزيتو البالغ من العمر 17 عاما بدلا من المهاجم الموقوف لاوتارو مارتينيز.

كما افتقد إنتر الحارس والقائد سمير هاندانوفيتش لذا حصل دانييلي باديلي على فرصة نادرة للمشاركة.

وصنع أودينيزي العديد من الفرص في الشوط الأول لكن سيكو فوفانا سدد الكرة في الشبكة الخارجية.
كما نجح آشلي يانج لاعب إنتر في التصدي لتسديدة ينس ستريجر-لارسن وحصل رودريجو دي بول على فرصة للتسجيل في الشوط الأول لكن الكرة اصطدمت بالمدافع أليساندرو باستوني.

وجاءت أخطر فرص إنتر في النصف الأول بعد تمريرة من موزيس وصلت إلى ماتياس فيسينو الذي أخفق في استلام الكرة بالشكل المناسب.

وحصل دي بول على فرصة جديدة بعد مرور ساعة من اللعب لكن اللاعب الأرجنتيني انزلق وسدد خارج المرمى.

وبعد النجاة من استقبال هدف مرر نيكولو باريلا الكرة ووصلت إلى لوكاكو الذي سدد كرة أرضية قوية في شباك الحارس خوان موسو.

وأرسل البديل أليكسيس سانشيز كرة عرضية غيرت اتجاهها وكادت أن تدخل المرمى قبل أن يدخل اللاعب التشيلي داخل المنطقة ويتعرض لخطأ من موسو. ونفذ لوكاكو ركلة الجزاء بنجاح ليذيق أودينيزي الهزيمة الثالثة على التوالي في الدوري ويتراجع إلى المركز 15.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات